المنبر الاعلامي الحر

النظام السعودي والاماراتي امتداد لبني امية في استهداف الامة من الداخل

.

103

 

 

زيد الغرسي 

▪️ اصلاح واقع الامة اليوم يبداء بالتشخيص الصحيح لماضيها …

 

بداء السيد القائد في خطابه بمناسبة ذكرى استشهاد الامام زيد بن علي عليهما السلام بنقطة هامة جدا وهي ان الامة اذا ارادت اصلاح واقعها اليوم فلا بد ان تقيم الماضي بشكل صحيح حتى لا تتشبث بالاخطاء ؛ واضاف ان معاناة الامة اليوم وفي الماضي تعود بعض اسبابها الى الواقع الداخلي للامة نفسها حيث انتشر فيها الظلم والخلافات والتفرق والثقافات الخاطئة مؤكدا ان هذا ليس بطبيعي وليس ثمرة انتماءها للاسلام لان الاسلام يبني حياة راقية في كل المجالات

لكن اين الخلل ؟

 

▪️ الخلل في حالة الانحراف والتحريف داخل الامة ومصدرهما السلاطين وعلماء السوء

 

اشار السيد الى ان الخلل هو في الانحراف والتحريف الذي حدث داخل الامة ومصدر ذلك هما سلاطين الجور وعلماء السوء والذي حذر منهما الرسول الاكرم ..

 

▪️ بنو امية يمثلون ذروة الانحراف والتحريف

 

واشار الى ان ذروة الانحراف والتحريف تمثلت في بني امية الذين حاربوا رسول الله اولا وبعد ان استسلموا ودخلوا الاسلام بعد فشلهم عسكريا حملوا راية النفاق وحاربوا الامام علي والحسن والحسين وزيد بن علي وكل اعلام الهدى وخط الهداية والحق …

فعندما تولوا السلطة اتجهوا لنقض عرى الاسلام حتى وصلت حالة الانحراف في عهدهم الى الاساءة بمقدسات الدين كالاساءة الى رسول الله وتمزيق القران واحراق الكعبة ورميها بالمنجنيق واستباحة مدينة رسول الله حتى وصل الحال الى ان يسب يhوو د ي رسول الله في مجلس خليفة المسلمين وما يسمى بخليفة المسلمين هشام بن عبدالملك لم يغضب !! بل غضب عندما رد الامام زيد على الyه و ددي ؛ وقال له ” مه يا زيد لا تؤذي جليسنا ” فكان مقام ال ي hود دي عند ما يسمى خليفة المسلمين اغلى من مقام رسول الله وهذا ينبئ عن مدى خطورة الانحراف الذي وصلت اليه الامة ….

 

▪️لولا ثورات اهل البيت لاستطاع بنو امية طمس تعاليم الاسلام تماما ..

 

وقال السيد ان من لا يحترم مقدسات الامة الاسلامية لن يحترم ابناءها بل يكون عدوا لها ويمثل خطرا عليها …

واضاف لولا التضحيات التي قام بها اهل البيت كالامام الحسين والامام زيد عليهم السلام لاستطاع بنو امية طمس تعاليم الاسلام تماما لكن تلك الثورات هي من حفظت الاسلام الصحيح وابقت تعاليمه الصحيحة مستمره الى اليوم …

 

▪️النظام السعودي والاماراتي امتداد لبني امية

 

ثم اشار الى ان المعركة بين الحق والباطل مستمرة الى اليوم وان حالة الانحراف والتحريف التي كانت في عهد بني امية لها امتداد الى اليوم والذي يمثله النظام السعودي والاماراتي اللذان يحملان راية النفاق داخل الامة فهم من يتحركون بحالتي الانحراف والتحريف لصالح امريكا واsر.رائ .يل الذين يسيئون الى رسول الله والقران ؛ بينما نجد موقف السعودية والامارات كموقف هشام بن عبدالملك يوم انزعج من الرد على الي h و.و.دي  ..

 

▪️ ” هم العدو فاحذرهم “ 

 

واضاف ان تحرك النظام السعودي والاماراتي والبحريني خطير داخل الامة وقال ان من لا يحترم مقدسات الامة ولا القران ولا رسول الاسلام لن يحترم ابناء الامة وسينفذ كل المؤامرات التي يتوددون بها للصh اينة وامريكا ولن يتحاشوا في الوقوف مع اي مخطط يستهدف الامة ولذلك نجد اهمية قول الله تعالى ” هم العدو فاحذرهم ” ومن يتولهم منكم فإنه منهم ”

وتطرق الى تحرك هاذين النظامين اليوم في الولاء لاs .را .ئي ل بشكل علني وواضح مع انه كان تحت الطاولة سابقا وكيف انهم ينشرون الحروب والفتن بين ابناء الامة وهم مصدر الازمات الاقتصادية والسياسية في الامة ولم يكتفوا بدورهم في عمالتهم وولاءهم لامريكا واs.رائ .يل بل تجاوزوا ذلك ويسعون للترويج واستقطاب ابناء الامة لكي يكونوا عملاء مثلهم !!

 

▪️ أين السلام تجاه امتهم ؟؟!!

 

واشار الى انهم دائما يقدمون مبررات فعندما اعلنوا تطبيعهم قالوا لاجل السلام فرد عليهم السيد بقوله : اين السلام تجاه ابناء امتكم وانتم تنشرون الحروب في كل بلد ؟!

 واشار الى انهم اندفعوا للعمالة بغباء ويقدمون الاموال ليربح الامريكي وهذا خارج حتى عن عادة المألوف في العمالة عبر التاريخ ثم اوضح ان عاقبتهم هي الخسارة وشبههم بالبقرة الحلوب التي تنطح الامة بقرونها بينما تقدم ثديها للامريكي لكي يحلبه !!!!

 

▪️ الدور على شعوب الامة في مواجهة المنافقين بالوعي والتشخيص الصحيح لواقعهم ..

 

ثم خاطب السيد ابناء الامة وقال انه امام حالة الانحراف والتحريف التي يتحرك بها النظامين السعودي والاماراتي والبحريني فإن الدور على ابناء الامة ان يقفوا الموقف الحق و يكون لديهم وعي عال وان تنظر شعوبنا للعملاء والمنافقين  بالنظرة الصحيحة ” هم العدو فاحذرهم ” احذرهم لا تشتغل معهم ولا تنخدع بهم ولا تبرر لهم …

 

▪️ احتلوا جنوب اليمن ثم جاء الامريكي يبني قواعد عسكرية له

 

ثم تطرق الى بعض الامثلة لتحركهم في استهداف الامة وقال هم يتحركون لاستهداف فلسطين وقد بداؤ بذلك اما العدوان على بلدنا فهم مجرد ادوات لان العدوان لصالح امريكا واs، رائ .يل  ؛ وقلنا ذلك منذ البداية ؛ واضاف نشاهدهم بعد احتلال المحافظات الجنوبية كيف جاء الامريكي من خلفهم وبنى له قاعدة عسكرية في مطار الريان وشرورة وتواجد في عدن ؛ كما لهم دور سلبي في لبنان ولو تركوا لبنان لاستطاع حل مشاكله السياسية والاقتصادية …

واشار الى انه اتضحت الحقائق اليوم بعد الفين يوم من العدوان بأن العدوان على بلدنا امريكي اs .رائ .يلي وهدفه احتلال بلدنا والسيطرة عليه وتمكين الامريكي والاs، رائي ،لي من احتلاله ؛

ثم خاطب المرتزقة وقال لهم  ” قاتلتم وقدمتم الدعم للعدوان لكن انظروا ففي نهاية المطاف ما قدمتموه خدمة للامريكي والاs.را.ئ ي لي ”

 

▪️ الحقائق اثبتت اننا في الموقف الصحيح في مواجهة العدوان

 

واضاف بعد هذه الحقائق التي اعترف بها حتى المرتزقة انفسهم نحن معنيون بان نواصل مشوارنا في التصدي للعدوان لاننا في الموقف الصحيح والحق فكل ما نخلص في هذا المشوار فإننا نحصل على الشرف والقربة من الله ؛ ونحن نقف في هذا الموقف مرفوعي الرأس بكل اعتزاز وفخر بينما الاخرون هم في موقف الخزي والعار والذل …

 

 

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء