المنبر الاعلامي الحر

كارثة بيئية تهدد 3 مديريات في شبوه

شبوه- يمني برس

كشفت مصادر متطابقة في محافظة شبوه المحتلة تعرض 3 مديريات بالمحافظة لكارثة بيئية خطيرة مهددة حياة المواطنين والمناطق الزراعية.

 

وأضافت إن مديريات “لهية، غيل بن حبتور، تموره” في محافظة شبوه تتعرض لكارثة بيئية خطيرة جراء تسرب كميات كبيرة من بقع الزيت الناتجة من تهالك خط أنبوب النفط الخام الرابط بين حقول الامداد غرب عياد وخزانات التصدير في ميناء النشيمة.

 

وذكر موقع “26سبتمبرنت” نقلا عن مصادره بأنه وبالرغم من تهالك انبوب لضخ النفط الذي تجاوز عمره 33 سنة إلا أن التسرب الناتج بات يلوث مسافات شاسعة في الثلاث المديريات بالمحافظة.

 

وأضافت أن الأنبوب الذي تديره شركة YICOM غرب عياد – النشيمة تسبب بتلويث الأراضي وطفت برك النفط على السطح قرب مصادر المياه ومنذ شهور والكارثة البيئية تهدد مساحات شاسعة من أراضي المواطنين في ظل تجاهل مريب من قبل مرتزقة العدوان وعدم اكتراثهم بحياة المواطنين.

 

وكانت دراسة ميدانية لخبراء جيولوجيين قد طالبت بضرورة إيقاف ضخ النفط من الانبوب المتهالك في المناطق الواقعة في القطاع 4 (غرب عياد – ميناء النشيمة) مؤكدة أن أجزاء واسعة من الأراضي في تلك المناطق قد تضررت بصورة كبيرة على امتداد خط أنبوب النفط الخام.

 

ونشر الخبراء تقريرا معززا بالصور ما تتعرض له البيئة المحلية في مناطق استكشاف وانتاج النفط في شبوة للتسربات النفطية جراء تجاهل سلطات الاحتلال السعودي الاماراتي الكارثة دون القيام بأية معالجة أو احتواء للكارثة.

 

وأثبتت كل القياسات الخاصة والعينات للبقع النفطية المتسربة والنتائج وجود آثار كارثية للتلوث تتمثل في زيادة المحتوى النفطي في التربة وزيادة الملوحة والاملاح في التربة وكذا في المياه المخصصة للشرب من مياه غيول سطحية ومياه تحت سطحية سببت أضرارا بالغة في البيئة المحيطة من الحياة النباتية والحيوانية.