المنبر الاعلامي الحر

السلطات المحلية للمحافظات الجنوبية والشرقية تنظم حفلاً بمناسبة عيد الاستقلال

السلطات المحلية للمحافظات الجنوبية والشرقية تنظم حفلاً بمناسبة عيد الاستقلال

يمني برس //
نظمت السلطات المحلية للمحافظات الجنوبية والشرقية، اليوم الأربعاء، بصنعاء حفلاً خطابياً بمناسبة العيد الـ 53 للاستقلال الـ 30 من نوفمبر المجيد.

وفي الحفل الذي حضره أعضاء من مجلس الشورى وعدد من وكلاء المحافظات الجنوبية وقيادات وشخصيات قبلية، هنأ محافظ حضرموت لقمان باراس، قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى بمناسبة عيد الاستقلال الـ 30 من نوفمبر المجيد.

وأكد أن الـ 30 من نوفمبر تحقق بعد نضال طويل قدم من أجله المناضلين تضحيات كبيرة وعلى رأسهم الشهيد غالب بن راجح لبوزه.

وقال “يؤسفنا أن نحتفل بهذه المناسبة الوطنية في الوقت الذي يعود فيه الاستعمار من جديد من خلال أدواته التي ترتكب أبشع الجرائم “.

ولفت إلى أن المشهد اليوم في المحافظات الجنوبية، تغير وعاد الاحتلال الذي أوجد كيانات مناطقية تتناحر فيما بينها وتنفذ مخططات المستعمر من تدمير ونهب وإذلال أبناء المحافظات المحتلة.

وأكد باراس، أن قوى الغزو والاحتلال السعودي الإماراتي تعمل على تقسيم المحافظات الجنوبية.

من جانبه أوضح محافظ أبين حسين زيد بن يحيى، أن أبناء المحافظات الجنوبية قاوموا الاحتلال وكان لهم الشرف إسقاط المشروع البريطاني المسمي الجنوب العربي ليؤكدوا انتماءهم الحقيقي للهوية اليمنية.

وأكد أن أبناء المحافظات المحتلة يلتحقون اليوم بركب ثورة 21 سبتمبر لتحرير المحافظات المحتلة من دنس المحتلين.

وأشار بن يحيى إلى أن معركة الاستقلال الوطني التي يخوضها أبنا الشعب اليمني اليوم تأتي في إطار تصحيح الانحرافات التي حدثت خلال السنوات السابقة.

وحذر محافظ أبين، قوى الغزو والاحتلال بأن مصيرها سيكون أسوأ من مصير المستعمر البريطاني لأن اليمن مقبرة الغزاة والمحتلين على مر التاريخ.

بدوره أكد محافظ عدن طارق سلام، أن العدوان عمل على تغييب الهوية اليمنية الأصيلة من خلال إثارة المناطقية والعنصرية.

ولفت إلى ما تشهده مدينة عدن من أحداث دامية جراء اقتتال الفصائل الموالية لقوى العدوان والتي تضرر منها المواطن.

وقال “نحن لا نواجه احتلال سعودي إماراتي فقط إنما نواجه أرث كبير من مستعمر قديم ومخطط بريطاني أمريكي إسرائيلي للسيطرة على المحافظات الجنوبية”.

وأشار محافظ عدن إلى أن قوي الغزو والاحتلال تمارس نفس سياسية المستعمر القديم من خلال تقطيع أوصال المحافظات المحتلة وممارسة سياسة فرق تسد.

كما ألقيت كلمتان من وكيل محافظة الضالع حسين نصر ووكيل محافظة شبوة علي الحميري، أكدتا أن معركة الاستقلال الوطني من المستعمرين الجدد ستكون ثورة عارمة تجتث المحتل وأدواته.

وجددا الدعوة لأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية، العمل على تحرير المحافظات المحتلة من قوى الغزو والاحتلال.

تخلل الاحتفال قصيدتين للشاعرين مسعد المثيل وكريم الحنكي وعرض فلم من أنتاج المركز الإعلامي للمحافظات الجنوبية حول ثورة 14 أكتوبر و30 نوفمبر.