المنبر الاعلامي الحر

حشود كبيرة تشيع جثمان الشهيد الفلسطيني الفتى علي أبو عليا

يمني برس- وكالات
شيعت جماهير غاضبة جثمان الشهيد الفتى الفلسطيني علي أبو عليا، في قرية المغير برام الله، هاتفة ضد الاحتلال وإرهابه، داعية للانتقام لدمائه وجميع الشهداء، الذين يقتلون على أيدي جيش الاحتلال ومستوطنيه.
وانطلقت التظاهرة الحاشدة فور استشهاد الفتى الأعزل، مطلقة الهتافات ضد الاحتلال ومحتفية بالشهيد الصغير.

وعقب التشييع، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين، وقوات الاحتلال في قريتهم المغير.

إلى ذلك نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين المحتلة، الشهيد علي أيمن أبو عليا، مؤكدة أن جريمة قتله بدم بارد دليل على فشل وخيبة التطبيع وخيارات الاستسلام التي تشكل غطاء لكل جرائم الاحتلال.

واعتبرت الحركة أن هذه الجريمة تمثل إمعانا في سياسة القمع والإعدام التي ينتهجها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني دون مبالاة أكان المستهدف طفلا صغيرا أم امرأة أم شيخا مسنا، مشددة على أنه ما من سبيل سوى تصعيد المقاومة والانتفاضة الشاملة لردع الاحتلال، وحماية الشعب الفلسطيني وأرضه.