المنبر الاعلامي الحر

الأركان الإيرانية: سنجعل البحر الأحمر ضمن منطقة دورياتنا البحرية مجدداً

الأركان الإيرانية: سنجعل البحر الأحمر ضمن منطقة دورياتنا البحرية مجدداً

يمني برس:

 

أعلن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري بأن إيران ستجعل البحر الأحمر مجدداً ضمن منطقة دورياتها البحرية، مؤكداً بأن القوات المسلحة الإيرانية سوف لن تسمح لأي عدو باستعراض العضلات.

 

جاء ذلك في تصريح أدلى به اللواء باقري اليوم الأربعاء خلال مراسم انضمام البارجة “زره” القاذفة للصواريخ والسفينة المرفئية “مكران” الحاملة للمروحيات.

 

وقال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية: ان السفينة المرفئية “مكران” هي قاعدة بحرية متنقلة قيّمة لتوسيع وتعميق الانشطة الداعمة والعملانية للجمهورية الاسلامية الايرانية في البحار البعيدة. ان تصنيع مثل هذه السفن القيّمة دليل على ان صناعات البلاد الدفاعية ومصانع القوة البحرية للجيش قد عبرت جيدا من الحظر المعادي وتمكنت من تصنيع اكثر الاسلحة والمعدات فاعلية باياد وامكانيات ايرانية.

 

واشار الى الوحدة منقطعة النظير بين الجيش والحرس الثوري كساعدين قويين للدولة وقال: ان الصناعات الدفاعية بصفتها السند القوي لهما تقوم باداء مهماتها الدفاعية بكل قوة واقتدار بحيث ان الاعداء لا يمكنهم استعراض عضلاتهم امام قواتنا.

 

واضاف: اننا حينما نشاهد اليوم ناقلات النفط والسفن التجارية الايرانية تبحر بكامل الامن، رغم التهديدات، حتى سواحل الكاريبي تحت علم الجمهورية الاسلامية الايرانية الزاخر بالفخر فانما ذلك يعود الى اقتدار قواتنا البطلة ومنها البحرية.  

 

واشار اللواء باقري الى ازاحة الستار الاسبوع الماضي عن المدينة الصاروخية للقوة  البحرية للحرس الثوري وانضمام سفينتين قيمتين اليوم للقوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال: اننا سنشهد كل اسبوع وكل شهر تعزيز القدرات الدفاعية للشعب الايراني العظيم والمنجب للشهداء.

ونوه الى التحركات الاخيرة للقوات الأمريكية في المنطقة وقال: ان اعداءنا ومن منطلق الافلاس قد قاموا باجراءات ضد الشعب الايراني العظيم عبر تسيير بعض طائراتهم بعيدة المدى في المنطقة واستعراض القوة على الظاهر واطلاق تخرصات وتبجحات بهدف التهديد، ولكن عليهم ان يعلموا بان القوات المسلحة المقتدرة للجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن تسمح لهم باي استعراض للقوة وهم يدركون جيدا بان قدرتهم خاوية وفارغة وان ما يشاهد هذه الايام في بلدهم يعد بداية مرحلة افول قوة اميركا كنظام اجرامي يستخدم ارهاب الدولة بمختلف ابعاده.

 

واكد اللواء باقري بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمي جميع مصالحها كما في الماضي بمزيد من القوة والاقتدار وقال: ان البحر الاحمر الذي شهد في بعض الفترات تعرضات محدودة للسفن التجارية للجمهورية الاسلامية الايرانية سنجعله من جديد ضمن منطقة دورياتنا البحرية وسنقوم بارساء الامن الكامل لسفننا التجارية وناقلات نفطنا في هذا البحر.