المنبر الاعلامي الحر

كتائب حزب الله العراقي: وصم “أنصار الله” بالإرهاب إقرار من إدارة الإرهاب الأمريكية بحجم الإنجاز الذي حققه الشعب اليمني

كتائب حزب الله العراقي: وصم “أنصار الله” بالإرهاب إقرار من إدارة الإرهاب الأمريكية بحجم الإنجاز الذي حققه الشعب اليمني

يمني برس:

 

أعتبر المتحدث باسم كتائب حزب الله في العراق محمد محيي، أن قيام إدارة الشر والإرهاب الأمريكية بوضع أنصار الله على لوائح الارهاب إقرار منها بحجم الانجاز الذي حققه الشعب اليمني في افشال مخططات السيطرة والهيمنة السعودية التي شنت حربا عدوانية ظالمة بدفع أمريكي صهيوني على هذا الشعب الصابر المجاهد المحتسب.

 

وفي مقابلة خاصة مع وكالة “أنباء فارس”، رداً على سؤال حول قيام الادارة الأمريكية بتصنیف حركة “أنصار الله” كـ”منظمة إرهابية”، قال المتحدث باسم كتائب حزب الله في العراق، “ان ما اقدمت عليه ادارة الشر والارهاب الأمريكية من وضع أنصار الله على لوائح الارهاب انما هو في واقع الحال اعتراف بحجم الانجاز الذي حققه الشعب اليمني في افشال مخططات السيطرة والهيمنة السعودية التي شنت حربا عدوانية ظالمة بدفع أمريكي صهيوني على هذا الشعب الصابر المجاهد المحتسب, واقرار بحجم التأثير الذي باتت تشكله مقاومة الشعوب في مواجهة الغطرسة والعنجهية الأمريكية”.

 

وأضاف، “كما واجهت فصائل المقاومة العراقية وقادتها ورموزها عقوبات أمريكا وقراراتها الجائرة بالمزيد من الثبات والتحدي فان أنصار الله اليوم يزدادون فخرا انهم على قوائم ارهاب الشيطان الأكبر ولن تثنهم هذه الاجراءات الفاشلة وسيبقى الشعب اليمني ومقاومته الشريفة شوكة في أعين الأعداء مهما تجبروا واستكبروا”.

 

وحول مدى خشية الادارة الأمریکية من قوى المقاومه ومنها كتائب حزب الله و النجباء وباقي قوى المقاومة، قال محمد محيي، “أمريكا تخشى المقاومة وخصوصا كتائب حزب الله لانها جربتها في مرحلة الاحتلال وكيف كانت ضربات المقاومة الموجعة تدك قواعد الاحتلال وفرضت  عليه الخروج والانسحاب المذل والمهين نهاية عام ٢٠١١ وكذلك في مرحلة مواجهة عصابات داعش المدعومة من أمريكا والسعودية ومحور الشر. كان للمقاومة الاسلامية كتائب حزب الله دور حاسم في هزيمة هذه المؤامرة وافشالها ولذلك تصب أمريكا غضبها وعداءها لفصائل المقاومة ولكتائب حزب الله وتضعها على لوائح الارهاب”.