المنبر الاعلامي الحر

منظمة إنتصاف تنظم مؤتمراً صحفياً حول جرائم العدوان والحصار باليمن

يمني برس:

 

عقدت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل اليوم مؤتمراً صحفياً حول جرائم العدوان والحصار وآثارهما على النساء والأطفال في اليمن تحت شعار ” العدوان والحصار الأمريكي على اليمن جرائم إرهابية”.

 

وفي المؤتمر أشار القائم بأعمال وزير حقوق الإنسان علي الديلمي إلى جرائم أمريكا بحق الشعب اليمني منذ ست سنوات، استهدفت الأطفال والنساء والشيوخ ودمرت مقدرات اليمن.

 

وتطرق إلى ما يفرضه العدوان من حصار بري وبحري وجوي، وإغلاق المطارات والمنافذ والموانئ اليمنية، ضاعفت من معاناة أبناء الشعب اليمني وتسببت في أسوأ كارثة إنسانية في التاريخ المعاصر.

 

من جانبه تحدث القائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي عن جرائم العدوان السعودي الأمريكي في اليمن منذ ست سنوات، طالت المدنيين والأعيان المدنية ومقدرات البلاد.

 

وأشار إلى صمود الشعب اليمني وثباته في مواجهة العدوان .. مشيداً بدور منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل في رصد جرائم العدوان خلال الفترة الماضية.

 

فيما أوضحت رئيسة منظمة انتصاف سمية الطائفي أن عدد ضحايا العدوان الأمريكي السعودي من الأطفال والنساء منذ بداية العدوان حتى نهاية يناير 2021م، ستة آلاف و190 شهيداً وستة آلاف و898 جريحاً.

 

وأكدت أن نسبة التشوهات الخلقية ارتفعت خلال سنوات العدوان إلى 8 بالمائة جراء استخدام الأسلحة المحرمة دولياً .. لافتاً إلى أن معدلات سوء التغذية قفزت خلال سنوات العدوان إلى 200 بالمائة، نتيجة العدوان والحصار.

 

وذكرت الطائفي أن حالات سوء التغذية لدى الأطفال دون سن الخامسة بلغت 2.6 مليون من أصل 5.5 مليون أي ما نسبته 47 بالمائة .. وقالت” بلغ معدل وفيات المواليد 27 مولود من كل ألف ولادة وهناك حوالي 30 ألف مولود توفي خلال 2019م، فقط من أصل 1,122,781 ولادة، أي ثلاثة مواليد يموتون كل ساعة”.

 

وأشارت إلى أن إغلاق مطار صنعاء الدولي أدى إلى عزل اليمنيين وتقييد حرية الملايين منهم وتعطيل الملاحة أمام الامدادات الحيوية والتجارية، كما أن إغلاق المطار، فاقم من الوضع الإنساني وأدى إلى وفاة 80 ألف مريض كانوا بحاجة للسفر إلى العلاج.

 

ووفقاً لرئيسة منظمة انتصاف، أكثر من 450 ألف مريض بحاجة ماسة إلى السفر للعلاج خارج الوطن بينهم أكثر من 12 ألف مريض بالفشل الكلوي بحاجة لزراعة كلى بصورة عاجلة.. مبينة أن أكثر من 65 ألف مريض بالأورام السرطانية منهم عدد من الأطفال والنساء مهددون بالموت نتيجة استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي.

 

وأفادت بأن إجمالي المنشآت التعليمية المتضررة في اليمن، بلغت ثلاثة آلاف و652 مدرسة بين تدمير كلي وجزئي ومغلقة بفعل غارات طيران العدوان.

 

تخلل المؤتمر الصحي استعراض جرائم أمريكا في اليمن منذ ست سنوات بحق الشعب اليمني والتوصيف القانوني لها من مسودة التقرير والاحصائيات الخاصة بجرائم العدوان، ومداخلات ونقاش مستفيض في هذا الجانب.