المنبر الاعلامي الحر

جرحى برصاص الإصلاح خلال تظاهرة حاشدة في سيئون

يمني برس- حضرموت

أصيب عدد من المتظاهرين بجروح متفاوتة اليوم الإثنين جراء إطلاق أعيرة نارية عليهم بشكل مباشر من قبل عناصر تابعة للإحتلال السعودي خلال تظاهرة حاشدة شهدتها مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد تنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية والأمنية.

 

وأوضحت مصادر محلية أن التظاهرة جابت شوارع المدينة صباح اليوم حيث طالب المحتجون ضرورة توفير وتحسين الخدمات وإلغاء جرعة أسعار المشتقات النفطية التي فرضتها مؤخراً حكومة الفارهادي, كما رفع المحتجون هتافات لطرد قوات الإحتلال السعودي ومرتزقته.

 

ووفق المصادر فقد اعترضت مليشيا الإصلاح المسلحة التابعة لما يسمى بالمنطقة العسكرية الأولى المسيرة الإحتجاجية وأطلقت الأعيرة النارية لتفريقهم ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في أوساطهم.

 

وحصل “يمني برس” على أسماء أولية للمصابين وهم: مراد عيظه, وأسامه رمضان باضاوي, ومحمد عبدالله شمراخ, ومحمد فايز كعتر.

واعتبر نشطاء ما حدث للمتظاهرين من قمع وإطلاق الرصاص عليهم جريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال السعودي ومرتزقته.

 

ونددت السلطات المحلية بمحافظة حضرموت  التصرفات القمعية التي يقوم بها مرتزقة الإحتلال السعودي تجاه المواطنين ومحاولة تقييد حرياتهم في التعبير وكذا المطالبة بالحرية والاستقلال وطرد المستعمر الجديد.

 

يشار إلى قوات الإحتلال السعودي تواصل العبث بمقدرات المحافظة ونهب ثرواتها السمكية والمعدنية والنفطية وشحنها عن طريق ميناء بلحاف بمحافظة شبوة, وحرمان أبناء المحافظة منها.

 

وتشهد المدينة منذ أيام عصيانا مدنيا ومسيرات احتجاجية على تدهور الخدمات في المحافظة, جراء تزايد الإنفلات الأمني الذي يضرب كافة مديريات وادي حضرموت, في حين تصاعدت عمليات الإغتيالات فيها, متجاوزة 400 اغتيال طالت قيادات عسكرية وأمنية وسياسية وعلماء دين منذ سيطرة الإحتلال السعودي عليها.