المنبر الاعلامي الحر

عاجل.. الإعلام الحربي يكشف تفاصيل جديدة عن معارك البيضاء وحصيلة قتلى العناصر التكفيرية

يمني برس / متابعات خاصة

تصدت قوات الجيش واللجان الشعبية بالتعاون مع أبناء محافظة البيضاء، لزحف واسع شنته العناصر التكفيرية الممثلة بالقاعدة وداعش في جبهتي الصومعة والزاهر بدعم سعودي وامريكي.

وحسب الإعلام الحربي اليمني، فقد “تمكن مجاهدو الجيش واللجان وأبناء المحافظة من إلحاق خسائر فادحة بالعناصر التكفيرية المحاولين السيطرة على مناطق من مديريتي الزاهر والصومعة بمحافظة البيضاء”.

وأوضح الإعلام الحربي، أن قوات الجيش واللجان الشعبية بمشاركة مختلف الوحدات العسكرية، شنّت عملية عسكرية معاكسة بالتعاون مع أبناء المحافظة وقبائلها الشرفاء، تمكنوا فيها من دحر عناصر الاستخبارات الأمريكية واستعادة وتأمين عدد من المواقع، وسط تقدم مستمر وانهيارات متسارعة في صفوف التكفيريين.

وأسفرت العمليات عن مقتل وإصابة أكثر من 100 من العناصر التكفيرية، كما تمكن الجيش واللجان بالتعاون مع أبناء وقبائل المحافظة من تدمير عدد من آليات العناصر التكفيرية، وفقا للإعلام الحربي.

وتوجه الجيش واللجان الشعبية بالشكر والتقدير لكافة أبناء محافظة البيضاء وقبائلها الشجاعة في إفشال مخططات العدوان الأمريكي السعودي وأدواته الإجرامية، ويثمن عالياً تضحياتهم وإصرارهم على هزيمة المشروع الأمريكي وحفظ أمن وسكينة المحافظة وكل اليمن.

وكان الإعلام الحربي، وزّع في وقت سابق اليوم الأربعاء، مشاهد جديدة لعمليتين عسكريتين للجيش واللجان الشعبية في البيضاء.