المنبر الاعلامي الحر

شركة النفط تجدد المطالبة بإيقاف القرصنة على سفن الوقود

يمني برس- متابعات
جدد موظفو شركة النفط اليمنية مطالباتهم المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية الدولية بإيقاف القرصنة البحرية لتحا لف العد وان الأمريكي- السعودي على سفن الوقود.
وأكدوا في وقفة احتجاجية اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء حضرها المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية المهندس عمار صالح الأضرعي أن الأمم المتحدة وقراصنة البحر الأحمر شركاء في احتجاز سفن المشتقات النفطية.
ونددوا بممارسات قوى تحا لف العد وان بقيادة أمريكا في احتجاز السفن النفطية، ومضاعفة معاناة الشعب اليمني.
وناشدوا أحرار العالم بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني، والضغط باتجاه السماح بدخول سفن المشتقات النفطية، للتخفيف من المعاناة الإنسانية.
وفي الوقفة حمّل المتحدث الرسمي لشركة النفط اليمنية الأستاذ/ عصام يحيى المتوكل، تحا لف العد وان بقيادة أمريكا والأمم المتحدة مسؤولية تدهور الوضع الإنساني في اليمن.
وأشار في بيان عن الوقفة، إلى أن استمرار منع دخول سفن المشتقات النفطية يترتب عليه تبعات وأضرار كبيرة على القطاعات الخدمية، ويؤدي إلى تراجع في تقديم الخدمات، خاصة الصحية والمياه والنقل وغيرها.
وأوضح المتوكل أن تحا لف العد وان الأمريكي – السعودي ما يزال يحتجز أربع سفن نفطية، لفترات متفاوتة بلغت بالنسبة للسفن المحتجزة حالياً أكثر من ثمانية أشهر.
ولفت إلى أن السفن المحتجزة تشمل سفينتين تحملان مادة الغاز وسفينتي مشتقات نفطية بحمولة إجمالية 59,707 أطنان من البنزين والديزل.
ونددت شركة النفط بالصمت الأممي، وتواطؤ المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الأممية مع قوى العد وان في منع دخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.