المنبر الاعلامي الحر

صفعة يمانية مدوية للمنظمة الأممية #الفاو

يمني برس- ذمار

أتلفت وزارة الزراعة والري في محافظة ذمار، اليوم الثلاثاء، 171 طن من البذور الفاسدة المقدمة من منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “الفاو” تحت مسمى مساعدات للشعب اليمني.

 

وأكد مدير عام الشؤون القانونية في وزارة الزراعة عبدالوهاب الخيل للمسيرة أن الكمية التي تم اتلافها أرادت الفاو من خلالها تدمير الزراعة في اليمن، مشيرا إلى أن الجزء الأكبر من الكمية كانت متجهة نحو الأراضي المحتلة في المحافظات الجنوبية.

 

وحمل الخيل نحمل الأمم المتحدة كامل المسؤولية بما تقوم به منظمة الفاو التابعة لها من إدخال بذور مصابة بفطريات تدمر الزراعة.

 

وأوضح أن الأكياس التي تم تعبئة البذور بداخلها بعضها تحمل شعار ما يسمى “مركز الملك سلمان” و “المساعدات الإماراتية” وهي التي تعتدي على الشعب اليمني، مؤكدا أن اليمن ليس بحاجة إلى مساعدة المنظمات الملغمة وإنما ندعوهم إلى كف الضرر ورفع الحصار عن الشعب اليمني.

 

من جهته بين رئيس قسم الحجر الداخلي في الإدارة العامة لوقاية النبات م عبدالله الزيادي أن البذور المقدمة من الفاو مصابة بفطر “كرفيولاريا” ويعتبر فطر جديد دخيل على اليمن للقضاء على المحاصيل الزراعية.

 

بدوره أوضح مختص في الإدارة العامة للرقابة على الجودة في وزارة الزراعة المهندس رياض هزاع أن هذا الفطر لو انتشر في الأراضي الزراعية في اليمن سيتسبب بأضرار كبيرة على المحاصيل الزراعية.

 

وكانت وزارة الزراعة والري، قد اتلفت في 12 من أبريل الفائت بمحافظة الحديدة أكثر من 240 طن من البذور الفاسدة مقدمة من منظمة الأغذية والزراعة “الفاو”.