المنبر الاعلامي الحر

إعتداء إجرامي جديد لمليشيات الإصلاح على أسرة آل سبيعيان في مأرب وإندلاع مواجهات عنيفة بعد إغتيال الشيخ سالم بن سعيد وأبناء قبيلة عبيدة يهبوا لنصرتهم (تفاصيل)

يمني برس:

 

استشهد ثلاثة مواطنين من أبناء مديرية وادي عبيدة، اليوم الثلاثاء، إثر اعتداء إجرامي جديد نفّذته مجاميع مسلحة تابعة لحزب الإصلاح، الموالي للعدوان الأمريكي – السعودي، على أسرة آل سبيعيان.

 

وأوضح مصدر محلي لوكالة “سبأ”، أن مجاميع قبلية مسلحة تنتمي لحزب الإصلاح نصبت كميناً غادراً للشيخ سالم بن سعيد سبيعيان، خلال دخوله سوق الكولة، ما أسفر عن استشهاده وإصابة نجله.

 

وأشار إلى أن مواجهات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة اندلعت بعد الحادثة، أسفرت عن سقوط شهيدين من أبناء قبيلة عبيدة، الذين هبّوا لنصرة أسرة آل سبيعيان في مواجهة المجاميع الإخوانية المسلّحة.

 

وأفاد المصدر بأن قيادات في حزب الإصلاح تقف وراء حادثة الاغتيال الإجرامية، في سياق الاستهداف المتكرر لأسرة آل سبيعيان، في محاولة للتملّص من جريمة سابقة ارتكبتها المليشيات بحق الشيخ محسن سبيعيان وأسرته، التي راح ضحيتها ثمانية شهداء من أسرة واحدة، وتحويل الجريمة إلى صراع قبلي.