المنبر الاعلامي الحر

بعد الأكاديميين والأطباء.. النظام السعودي يدشن حملة جديدة لطرد اليمنيين العاملين في قطاع البنوك بالمملكة

يمني برس:

 

كشفت مصادرُ إعلامية تابعة لمرتزِقة العدوان الأمريكي السعوديّ، أن النظام السعوديّ بدأ حملة جديدة للتنكيل بالمغتربين اليمنيين، وتستهدف هذه المرة العاملين في قطاع البنوك السعوديّة بعد أن استهدف في المرات السابقة قطاعي التعليم العالي والصحة.

 

وقال مستشارُ الفارّ هادي بسفارة اليمن لدى الرياض، المرتزِق أنيس منصور: إن هذه الحملة تأتي ضمن استراتيجية طرد العمالة اليمنية من جميع مناطق المملكة وترحيلهم بشكل تعسفي وغير إنساني.

 

وأوضح المرتزِق منصور في تغريدة له على صفحته بتويتر، أن البنوكَ العاملةَ في السعوديّة بدأت عملية إنهاء التعاقد والإستغناء عن الموظفين الذين يحمّلون الجنسية اليمنية، مؤكّـداً قيام بنك الرياض بطرد كافة الموظفين اليمنيين، بينما يرتب بنك الراجحي وبنوكٌ أُخرى استبدالَهم بعمالة أجنبية.

 

ولفت مستشار الفارّ هادي إلى أن هذا القرار جاء بناءً على توجيهات من البنك المركزي السعوديّ، حَيثُ تعد هذه الخطوة امتداداً لسلسلة خطوات مماثلة بدأتها الرياض قبل أسابيع وشملت حتى الآن قطاعات الصحة والتعليم العالي بعد استغنائها عن الآلاف من الأكاديميين والأطباء اليمنيين رغم حالة الفراغ الذي تحاول المملكة سَدَّه باستقطاب عمالة أُخرى من الفلبين ونيجيريا.