المنبر الاعلامي الحر

ازدهار التموين والأسعار.. تحقيق هام لقناة المسيرة يكشف خفايا السوق السوداء للغاز (فيديو)

يمني برس:

 

أعدت قناة المسيرة تحقيقاً حول خفايا السوق السوداء لسلعة الغاز وحصلت على وثيقة تكشف تورط مسؤولي الشركة بمحافظة لحج في تهريب كميات كبيرة وتزويد بائعي السوق السوداء بها.

 

وأشار التحقيق إلى أن المواطنين يضطرون لتأمين مادة الغاز من السوق السوداء بأسعار مرتفعة لتغطية فجوة الإحتياج بفعل اختناقات التموين وتراجع مستوياته.

 

وقال باعة وعاملون في السوق السوداء للمسيرة: نحن لسنا سوى واجهة لشخصيات نافذة في مأرب والبيضاء والجوف، تعمل على تهريب الغاز وإيصاله للعاصمة وغيرها من المحافظات.

 

وأوضح المتحدث باسم الشركة اليمنية للغاز علي معصار أن ما نجده من مادة الغاز في السوق السوداء نتيجة لعمليات التهريب من المناطق المحتلة.

 

ولفت إلى أن هناك تجار متورطين في عمليات تهريب مادة الغاز ويتحصلون على أرباح على حساب زيادة معاناة المواطنين.

 

من جهته أوضح مدير المنشآت بالشركة اليمنية للغاز خالد القديمي أن السوق السوداء نشأت بفعل حجم الإنتاج غير الموجه لتغطية حاجة المواطنين.

 

وأكد أن هناك كميات كبيرة تهرب للسوق السوداء من عدد من المحافظات شرق وجنوب البلاد بفعل غياب الرقابة للجهات المختصة وفي ظل الفوضى الذي تعيشه المحافظات المحتلة.

 

وحصلت المسيرة على وثيقة صادرة عن الشركة اليمنية للغاز بختم المدير التنفيذي لشركة صافر تكشف عن تسرب كميات ضخمة للسوق السوداء من الحصص المخصصة لمحافظة لحج.

 

وأوضحت الوثيقة “أنه في التقرير النصف السنوي لحركة الغاز في محطات الغاز بمحافظة لحج لوحظ اختفاء كميات كبيرة من الغاز المرحل خلال النصف الأول من هذا العام 2021”.

 

وكشفت الوثيقة أنه لم يتم توزيع كمية تقدر بـ 457,830 وهذا يظهر عدم التزام المحطات بتعليمات الشركة ويتسبب في فجوة تموينية بمحافظة لحج.

 

وبينت أن الفجوة التموينية استمرت في محافظة لحج برغم قيام الشركة بترحيل كميات إضافية لتمويل مديريات المحافظة.