المنبر الاعلامي الحر

أول فيديو للحظة وصول المتظاهرين إلى قصر معاشيق بعدن وهكذا تعاملت معهم قوات الإحتلال السعودي (شاهد)

يمني برس:

 

اقتحم محتجون غاضبون، اليوم الثلاثاء، بوابة قصر المعاشيق في مدينة عدن المحتلة، مع تواصل التظاهرات الشعبية الغاضبة، إحتجاجاً على إنهيار الأوضاع الاقتصادية والأمنية.

 

وأكدت مصادر إعلامية نقلاً عن مصادر محلية، أن مئات المحتجين أغلقوا كافة الطرقات المؤدية إلى قصر المعاشيق في منطقة كريتر، بإشعال إطارات السيارات التالفة، خلال تظاهرات منددة بتدهور الوضع المعيشي وتردي الخدمات الأساسية بالمدينة.

 

وردد المحتجون هتافات مناهضة لتحالف العدوان وحكومة الفنادق ومليشيا الاحتلال الإماراتي التي تسيطر على المدينة، وهتافات منددة بانهيار الإقتصاد والعملة الوطنية وارتفاع الأسعار وانعدام الخدمات.

 

وأشارت المصادر إلى أن المتظاهرين قرروا التصعيد وتنظيم فعالياتهم الاحتجاجية أمام قصر معاشيق، عقب قيام مليشيا الاحتلال التابعة لما يسمى المجلس الانتقالي بإطلاق النار على المحتجين.

 

“نشتي نعيش لا نشتي جنوب ولا نشتي شرعية ولا انتقالي، صرنا ننام بلا عشاء، الشعب جائع الشعب جائع” بهذه الألفاظ المؤلمة كانت تصرخ أمراة طاعنة في السن بين اوساط المتظاهرين، ما يعكس وضع معيشي لايطاق في أهم محافظة عدن التي كانت ولا زالت توصف بالعاصمة الإقتصادية لليمن.

 

وصباح اليوم شهدت مديرية كريتر غضب شعبي عارم إذ اغلق محتجون غاضبون محلات الصرافة احتجاجا على انهيار العملة المحلية، كما اغلقوا الطرقات والشوارع، بينما انطلقت مظاهرة حاشدة من جولة زكو نحو سوق الطويل مرورا بشارع اروى والميدان ومن ثم عادت الى جولة زكو.

 

ونقلاً عن مصادر محلية، لم يتوقف المتظاهرون عن الهتافات المطالبة برحيل “التحالف وما يسميان بـ الشرعية والانتقالي” من عدن، فقد أقتحم المحتجون الغاضبون مساء اليوم الثلاثاء، بوابة قصر المعاشيق وأغلقوا كافة الطرقات المؤدية إلى القصر بإشعال إطارات السيارات التالفة.

 

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لإشعال المتظاهرين إطارات السيارات وقطع كافة الطرقات المؤدية إلى قصر المعاشيق في كريتر، بالإضافة إلى مقاطع قالوا إنها للحظة وصول المتظاهرين إلى بوابة قصر المعاشيق وظهور قوات تابعة للإحتلال السعودي في المشاهد وهي تحاول منع المتظاهرين من إقتحام القصر.

 

وقالت مصادر إعلامية، إن قوات الإحتلال السعودي منعت المتظاهرين في محافظة عدن من إقتحام قصر المعاشيق الرئاسي بمنطقة كريتر.

 

وأوضحت المصادر أن قوات الإحتلال السعودي أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين الذين حاولوا اقتحام القصر إحتجاجاً على تدهور الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات الأساسية بالمدينة.

 

 

وتشهد مدينة عدن المحتلة، لليوم الثاني على التوالي، حراكا شعبيا لثورة الجياع، وسط محاولات لقمع الاحتجاجات من قبل قوى الاحتلال وأدواتهم من المرتزقة.