المنبر الاعلامي الحر

مسيرة كبرى احتفاء بثورة 21 سبتمبر بمحافظة إب

يمني برس- إب

شهدت محافظة إب اليوم، مسيرة جماهيرية حاشدة ومهرجاناً خطابياً احتفاءً بالعيد السابع لثورة ٢١ سبتمبر.

 

ورفع المشاركون في المسيرة العلم الجمهوري ورددوا الشعارات والهتافات المعبرة عن أهمية المناسبة والمضي في ترسيخ مبادئ الثورة والوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان.

 

وفي المسيرة أشار المحافظ عبدالواحد صلاح، إلى أن ثورة 21 جسدت معاني الصمود والثبات واستقلالية القرار وإسقاط الوصاية .. لافتاً إلى أنها امتداد للثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر.

 

وأكد أن الاحتفال بهذه المناسبة، يؤكد واحدية الثورة اليمنية والوفاء لدماء الشهداء والتأكيد على المضي على النهج الذي اختطوه بدمائهم في الدفاع عن الوطن وأمنه وحريته واستقلاله. 

 

ولفت المحافظ صلاح إلى أن قوى العدوان جاءت لليمن من أجل مصالحها وتنفيذ أجندتها في الاستحواذ على ثرواته ..

 

وقال” لو كانت دول العدوان يهمها اليمن وأمنه واستقراره، ما شهدت المناطق المحتلة فوضى وأعمال اغتيالات وانفلات أمني”.

 

وحث على المزيد من التلاحم والثبات ورص الصفوف ودعم الجبهات بقوافل الرجال والمال والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى والأسرى.

 

كما أكد العهد للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بالمضي على نهج الشهداء حتى تحرير كل شبر في أرض الوطن.

 

ونوه بالخروج الحاشد لأبناء إب للاحتفاء بهذه الذكرى المهمة في تاريخ الشعب اليمني .. معتبراً ذلك رسالة لقوى العدوان وأدواتها برفض الوصاية والارتهان للخارج.

 

وفي المسيرة بحضور رئيس محكمة استئناف المحافظة القاضي عبدالعزيز الصوفي وأمين عام محلي المحافظة أمين علي الورافي ووكيلي المحافظة الدكتور أشرف المتوكل وصادق حمزة، أشار مشرف المحافظة يحيى اليوسفي، إلى دلالات الاحتفال بثورة 21 سبتمبر في إفشال المخططات التي تتربص باليمن.

 

وأكد أهمية التمسك بأهداف الثورة في رفض الوصاية وتحقيق السيادة والاستقلال على كامل تراب الوطن .. مستعرضاً المراحل التي سبقت الثورة وما واجهته من إرهاصات وصولاً إلى شن العدوان لإجهاضها.

 

وأوضح أن التفاف أبناء اليمن حول القيادة الثورية أفشل مشاريع قوى العدوان، وأسقط رموز العمالة والفساد التي كانت تراهن عليها .. مشيدا بثبات أبناء إب ووقوفهم إلى جانب الجيش واللجان الشعبية حتى تحقيق النصر.

 

ودعت كلمة العلماء التي ألقاها الشيخ فيصل العدلة، إلى مواصلة الصمود ومواكبة انتصارات الجيش واللجان الشعبية بالتحشيد ودعم المرابطين في الجبهات.

 

وشددت على ضرورة تحمل الجميع لمسئولية الدفاع عن الوطن، سيما بعد مضي سبعة أعوام من الصمود والإنجازات العسكرية ونجاح الثورة في إنهاء الوصاية الخارجية والهيمنة الأمريكية.

 

وأكد بيان صادر عن الفعالية تلاه رئيس فرع المؤتمر الشعبي بالمحافظة المهندس عقيل فاضل، أن ثورة ٢١ سبتمبر أنقذت اليمن من التبعية وأسست لنهضة حضارية شاملة بالاعتماد على الذات بعيداً عن التدخلات الخارجية.

 

وبارك البيان انتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات .. مؤكداً أن ثورة 21 سبتمبر حريصة على تحقيق السلام للجميع ودعوتهم للمشاركة في تحمل مسؤولية بناء الوطن.

 

وجدد البيان التأكيد على استمرار صمود الشعب اليمني ورفضه الوصاية وكل أشكال التبعية والاستسلام لقوى الغزو والاحتلال مهما كانت التحديات .. داعيا أحرار اليمن إلى الالتفاف حول القيادة الحكيمة لرسم ملامح النصر وتحرير كل شبر من أرض الوطن.

 

تخلل الفعالية بحضور رئيس جامعة إب الدكتور طارق المنصوب ونوابه ومستشار المحافظة عمار بدر الشعيبي وممثلي الأحزاب والتنظيمات السياسية وقيادات محلية وتنفيذية وإشرافية وعسكرية وأمنية وشخصيات اجتماعية بالمحافظة، قصيدتان للشاعرين جميل الكامل وعبدالقادر البناء، ولوحة فنية لفرقة المسرح بمكتب الثقافة بالمحافظة.