المنبر الاعلامي الحر

المولد النبوي في شبوة.. حضور لافت وارتباط وثيق برسول الإنسانية

يمني برس- تقرير*

سجلت محافظة شبوة حضورا لافتا في الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، وقدمت أنموذجا لأصالة اليمنيين وقوة تمسكهم بالرسول الكريم والاقتداء بمنهاجه وسيرته.

 

الحضور الواسع لأبناء وقبائل مديريات بيحان بشبوة، في هذه المناسبة الدينية، حمل الكثير من المعاني والدلالات عن روحانية اليمنيين وولائهم للرسول الكريم.

 

أثبت الحشد المهيب لأبناء شبوة، قوة ارتباط اليمنيين برسول الإنسانية، وجسد مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الاحتفاء بذكرى مولد سيد المرسلين خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

 

أثمرت جهود اللجان التحضيرية في محافظة شبوة في نجاح الاحتفالات بهذه المناسبة، التي تميزت بتفاعل مجتمعي من خلال الأمسيات والندوات والأنشطة المعبرة عن المظاهر الاحتفالية الايمانية.

 

وأكد المشاركون في الفعالية التي أقيمت بساحة الاحتفال في بيحان، التمسك بهدي خير البشرية الذي أخرج الناس من الظلمات إلى النور.

 

وأوضح محافظ شبوة عوض محمد بن فريد العولقي، أن المشاركة الفاعلة في الاحتفال بهذه المناسبة يعبر عن وعي أبناء شبوة الذين أثبتوا بأنهم خير من يكن الولاء للرسول الكريم والاقتداء بسيرته ومنهاجه.

 

وأشار إلى أن احتفاء الشعب اليمني بالمولد النبوي يؤكد تمسك اليمنيين بالهوية الإيمانية والمبادئ والقيم التي جاء بها المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .

 

واعتبر المحافظ العولقي أن الاحتفال بالمولد النبوي هو احتفاء بالصمود في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

 

محافظ المهرة القعطبي على حسين الفرجي، الذي شارك في الاحتفالية بشبوة، أشار إلى أن الحضور المشرف لأبناء المحافظة والمحافظات الأخرى، أوصل رسالة للعالم تؤكد اعتزاز اليمنيين بالرسول الكريم واستمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

 

وأكد أن احتفالات اليمنيين بالمولد النبوي لهذا العام كانت الأكبر على مستوى العالم وعبرت عن روحانية المناسبة والمكانة التي يحتلها خاتم الأنبياء والمرسلين.

 

من جانبهم أشاد وكيل شبوة لشؤون المديريات أحمد الحمزة، بمستوى الإعداد والتحضير لفعالية الاحتفاء بالمولد النبوي التي شهدت مشاركة واسعة من قبائل شبوة من مختلف المديريات.

 

فيما أكد المشايخ علي الدهولي وعلي سنيد وأحمد الغانمي وناصر شاجرة من بيحان، التمسك بالنبي الكريم والعمل وفق منهجه وخلقه.

 

وأشاروا إلى أن الاحتفال بالمولد النبوي، أحد الدلالات المعبرة عن احتفاء اليمنيين بمولد الرسول الأعظم والتأسي بالقيم والأخلاق والمبادئ التي جاء بها.

 

وتزامنت احتفالات أبناء شبوة، بالمولد النبوي الشريف، مع الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية، لتكون هذه المناسبة محطة لتعزيز الصمود والاصطفاف في مواجهة الأعداء وإفشال مخططاتهم.

 

*نقلا عن وكالة سبأ.