المنبر الاعلامي الحر

مواجهات طاحنة في عدن وقوات سعودية تلوذ بالفرار عبر البحر “صور”

يمني برس- عدن

قتل وأصيب عدد من المليشيا المسلحة, في مواجهة دامية بين فصائل الغزو والاحتلال المسلحة في محافظة عدن جنوبي البلاد.

 

وأفادت مصادر محلية أن الاشتباكات بين ما يسمى ” الحزام الأمني ” وقبائل الصبيحة اندلعت على خلفية أبعاد مناطقة.. مضيفة أن عناصر يقودها  المدعو “صامد سناح” داهمت قسم شرطة العماد بمنطقة دار سعد لمحاولة اعتقال نائب مدير القسم المعين من قبل العدوان، المدعو “روبل الجدي الصبيحي”، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى من الطرفين.

 

وأوضح ناشطون ينتمون الى قبائل الصبيحة أن المداهمة تأتي في إطار الاعتداءات المناطقية التي تستهدفهم،  فيما أكد المنتمون للمدعو “صامد سناح ” ، بأن ما جرى له كان محاولة اغتيال.. موضحين أن المدعو “روبل الصبيحي” أعدَّ كميناً لاستهدافه قبل وصوله إلى محيط قسم الشرطة.

 

الجدير بالذكر أن منطقة دار سعد في محافظة عدن المحتلة شهدت ـ أواخر الشهر الماضي ـ اشتباكات بين مليشيات “الحزام الأمني” ومسلحين من قبائل الصبيحة قرب مدرسة الشوكاني في المديرية، سقط فيها قتيل و6 جرحى، وجاء ذلك عقب مداهمات متكررة، قادها المدعو “مصلح الذرحاني”، استهدفت منازل أبناء الصبيحة، إضافة إلى حملات اختطاف نفَّذتها تلك القوات وطالت 30 عنصرا من القبائل نفسها في المديرية, مما يجعلها مدينة غير آمنة.

 

هذا وتناقلت مصادر إعلامية عن مغادرة قوات غازية سعودية مع عرباتها عسكرية من مقر قيادة قوات تحالف العدوان في منطقة الشعب في مديرية البريقة غربي عدن، ونقلت عرباتها ومدرعاتها ومعدات وعتادا إلى الباخرة “درة جدة” في ميناء الزيت قبل مغادرة المدينة، وسط إجراءات أمنية مشددة تضمنت إغلاق عدد من الطرق, وفق صور تداوله نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي.