المنبر الاعلامي الحر

“الأمن القومي العربي والعدوان على اليمن” في ندوة حوارية بجامعة البعث السورية

يمني برس- سوريا- خاص

نظم ملتقي البعث للحوار ندوة حوارية بعنوان “الامن القومي العربي والعدوان على اليمن”، تحدث فيها سفير الجمهورية اليمنية بسورية عبدالله علي صبري، مستعرضا أسباب الحرب العبثية على اليمن والذرائع والمبررات الزائفة التي رافقت إعلان ما يسمى بعاصفة الحزم.

وقال السفير صبري في الفعالية التي نظمتها جامعة البعث بحمص أن ثورة 21 سبتمبر كانت السبب الرئيس في التدخل العسكري والعدوان السعودي الأمريكي على اليمن بعد أن تأكد للداخل والخارج أن هذه الثورة وضعت حدا نهائيا للقوى التقليدية التي حكمت وهيمنت على المشهد السياسي اليمني لأكثر من ٣٣ عاما، كما فعلت الشيء ذاته مع الوصاية السعودية التي دامت لأكثر من نصف القرن، مؤكدا أن الأمن القومي العربي لم يكن سوى شماعة لمحاولة شرعنة الحرب العبثية على اليمن.

وأستعرض السفير صبري الآثار السلبية لهذه الحرب من منظور قومي فقد استنزفت دول المنطقة في صراعات داخلية وإقليمية مع إنهاكها عسكرياً واقتصادياً واجبارها على شراء الأسلحة الأمريكية والغربية بمليارات الدولارات. والأهم من ذلك أنها تأتي لحماية وتأمين كيان العدو الصهيوني الذي يبقى الخطر الأكبر على الأمن القومي العربي.

وأشار صبري إلى نتائج العدوان السعودي اليوم والفشل العسكري الذريع الذي أفقد السعودية مهابتها ومكانتها في المنطقة وآدي إلى تفكك التحالف، بعد أن أتضحت الذرائع والأطماع والأهداف من خلال مباركة صفقة القرن وتهافت المشاركين في العدوان للتطبيع مع اسرائيل.
وتطرقت الورقة إلى الموقف الثابت للدولة السورية تجاه حرب اليمن حيث وصفت عاصفة الحزم بالعدوان السافر على اليمن وأكدت على ضرورة احترام سيادة الجمهورية اليمنية ووحدة أراضيها واستقلالها، مضيفاً أن السنوات الأخيرة أكدت أن اليمن وسورية كانتا في دائرة استهداف وأحد من عدو وأحد ومن نفس الادوات.

من جهته اعتبر أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالجامعة الدكتور فائق شدود أن ما يجري في اليمن هي حرب عبثية مؤكداً أن سورية بخير ولم تبتعد عن محيطها لأنها حاضنة العروبة وما يفتعل من حروب تمثل خدمة لـكيان العدو الإسرائيلي. وقال إن سورية كسبت الرهان وأن اليمن على أبواب النصر.

وفي ختام الندوة التي أدارتها رئيس مكتب الاعداد والثقافة والاعلام الفرعي الدكتورة زهور عبدالهادي تم الاستماع إلى مداخلات المشاركين من الحضور التي تطرقت للهم المشترك بين اليمن وسورية والمخاطر المحدقة بالشعوب العربية جراء المخططات الإسرائيلية الأمريكية التقسيمية.

حضر الندوة عدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية اليمنية ورئيس الجامعة الدكتور عبد الباسط الخطيب وحشد من أساتذة وطلاب الجامعة.