المنبر الاعلامي الحر

الكشف عن جرائم مروعة ارتكبها تحالف العدوان في شبوة

يمني برس- متابعات

أكد مدير عام مكتب الصحة بمحافظة شبوة الدكتور جلال البحري، اليوم الأربعاء، أن العدوان السعودي الأمريكي ارتكب جرائم مروعة في شبوة.

 

وقال البحري في تصريح للمسيرة: كنا نستقبل الشهداء والجرحى في المستشفيات بأشلائهم المتناثرة والمتفحمة الذين جرى استهدافهم إما في المنازل أو الطرقات وغيرهما.

 

وأوضح أن عدد ضحايا العدوان في محافظة شبوة بلغ 460 بينهم 17 طفلا و34 امرأة، من بينهم 235 شهيدا بينهم 9 أطفال و14 امرأة، فيما بلغ عدد الجرحى 225 جريحا بينهم 8 أطفال و20 امرأة.

 

وأضاف: أثناء تواجد المرتزقة والمحتلين تعرضت كوادرنا المتخصصة للإقصاء والتهميش من جانبهم واليوم الحمد لله هناك تغير وننعم بالأمن والاستقرار وهناك استتباب في الأوضاع

 

وتابع: نحتاج للدعم والمساندة من حكومة الإنقاذ الوطني لضمان استمرارنا في تقديم الخدمات والرعاية الصحية اللازمة للمرضى من أبناء محافظة شبوة.

 

من جهته المتحدث باسم المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤن الإنسانية طلعت الشرجبي أوضح أن محافظة شبوة كانت إحدى محطات جرائم العدوان الوحشية في اليمن والتي أراد من خلالها تركيع أبناء المحافظة وتمادى كثيرا في استهداف أبنائها.

 

وبين الشرجبي أن العدوان تسبب في نزوح وتشريد ما يزيد عن 28 ألف من أبناء شبوة من مساكنهم الأصلية وقراهم وتوزعوا على 14 محافظة غالبيتهم في محافظة البيضاء.

 

وأشار إلى أن النازحين من أبناء محافظة شبوة في معاناة كبيرة ويواجهون أعباء الحياة الصعبة في ظل ظروف استمرار الحصار الأمريكي السعودي وما ترتب عليه من آثار كارثية.

 

وحث الشرجبي المنظمة الأممية لتحييد الجانب الإنساني في اليمن وعدم استخدام ملف مأرب ورقة ضغط لأنهم في الآونة الأخيرة قاموا بتقليص حجم الدعم والمساعدات الإنسانية

 

ودعا الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها والعاملة في المجال الإنساني والإغاثي للتعاطي مع الوضع الإنساني في اليمن بمسؤولية ومن منظور إنساني خصوصا ونحن نقدم لهم التسهيلات ونتعاطى معهم بإيجابية.