المنبر الاعلامي الحر

البيضاء: لقاء موسع لأبناء مديرية الزاهر يناقش جهود التنسيق لعودة المتورطين في الخيانة

يمني برس- البيضاء

ناقش لقاء بمحافظة البيضاء، ضم المشايخ والشخصيات الاجتماعية والتربويين في مديرية الزاهر، جهود التنسيق لإعادة المتورطين في الخيانة إلى الصف الوطني.

 

وفي اللقاء بحضور وكيل المحافظة محمد الوحيشي، أكد وكيلا المحافظة عبدالله الجمالي ووزارة الإدارة المحلية المساعد أحمد الشوتري، أهمية دور المشايخ والشخصيات الاجتماعية والتربويين من أبناء المديرية في مواجهة العدوان ومرتزقته وإفشال مخططاته التآمرية.

 

وأشادا بمواقف أبناء الزاهر في رفد الجبهات ومساندة الجيش واللجان الشعبية لتطهير المديرية من المرتزقة والعناصر التكفيرية.

 

كما أكد الجمالي والشوتري، اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بتسهيل عودة المتورطين في الخيانة إلى مناطقهم وتفويت الفرصة على العدوان، تمزيق اللحمة الوطنية.

 

من جانبه استعرض رئيس اللجنة الفرعية بمديرية الزاهر إبراهيم الحميقاني، الجهود التي يبذلها المجلس المحلي وأعضاء اللجنة الفرعية في التنسيق لإعادة المتورطين في الخيانة من أبناء المديرية إلى جادة الصواب.

 

ولفت الحميقاني إلى ضرورة اضطلاع الجميع بالمسؤولية في إنجاح الحملة الوطنية لإعادة المتورطين في الخيانة بالاستفادة من قرار العفو العام .. مجدداً الدعوة لمن ما يزالون في صف العدوان إدراك حجم المؤامرات والعودة إلى مناطقهم.

 

وأُلقيت كلمات عن المشايخ والشخصيات الاجتماعية، أكدت ضرورة التفاعل مع الحملة الوطنية لإعادة المتورطين في الخيانة إلى جادة الصواب.

 

وتم خلال اللقاء بحضور قيادات تنفيذية وأمنية وعسكرية، التوقيع على وثيقة الشرف القبلية لتعزيز تماسك الجبهة الداخلية وإفشال مخططات العدوان التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.