المنبر الاعلامي الحر

عاجل.. خاص: وثائق مسربة  لـ “برقية عاجلة” لما يسمى بقيادة قوات العمالقة إلى قيادة ما يسمى بقيادة العمليات المشتركة بالتحالف تؤكد تعرض قواتها للخيانة وتهدد بوقف المعركة والعودة إلى مركز محافظة شبوة

يمني برس- خاص/

كشفت معلومات مسربة لـ “برقية عاجلة” بعث بها ما يسمى بـ قائد قوات العمالقة إلى ما يسمى بـ قيادة العمليات المشتركة بالتحالف العربي، أكدت فيها تعرض مرتزقة الويتها للخيانة مما تسبب بتكبدها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 

وأكدت قيادة ما يسمى بالعمالقة في برقيتها، إلى أن التقارير الميدانية لديها قد اثبتت وجود تعاون واضح بين من اسمتهم بالعدو “قوات الجيش واللجان الشعبية” وبين عناصر عسكرية وحزبية وقبلية قالت انهم ينتمون لحزب الإصلاح.

 

وأشارت في برقيتها إلى أن منتسبيها من قادة وضباط وأفراد ألوية العمالقة يتعرضون لعملية رصد وتحديد مواقعهم من قبل هذه العناصر العسكرية والحزبية والقبلية في حزب الإصلاح ما تسبب بخسائر كبيرة لأولوية العمالقة اسفرت عن مقتل عدد كبير من أفراد وضباط وقادة ألوية العمالقة وخسائر اخرى في المعدات جراء تعرضها للاستهداف بالصواريخ البالستية والطيران المسير من قبل من اسمتهم على حد تعبيرها بـ العدو في إشارة منها لـ “قوات الجيش واللجان الشعبية”.

 

واتهمت البرقية قبائل موالية لحزب الإصلاح في القتال ضد ما اسمتهم قوات العمالقة.

 

وطالبت ما يسمى بقيادة ألوية العمالقة من اسمتهم قيادة العمليات المشتركة بالتحالف العربي بسرعة الضغط على قيادة حزب الإصلاح لوقف عمليات الغدر التي تتعرض لها الوية العمالقة.

 

وهددت قيادة العمالقة ما يسمى بقيادة العمليات المشتركة بالتحالف بوقف المعركة والعودة إلى مركز محافظة شبوة.