المنبر الاعلامي الحر

مقتلة كبرى للقوات الإماراتية في شبوة بصاروخ باليستي استهدف غرفة العمليات الرئيسية لإدارة المعارك “تفاصيل”

يمني برس- شبوة

قصفت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية غرفة عمليات ميدانية تابعة للعدو الإماراتي ومرتزقته في شبوة ما أدى إلى مصرع وإصابة عدد كبير بينهم إماراتيون.

 

وقال ناطق القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في بيان مقتضب “‏تمكنت القوة الصاروخية بفضل الله مساء أمس الاثنين من استهداف غرفة عمليات ميدانية تابعة للعدو الإماراتي ومرتزقته في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة بصاروخ باليستي”.

 

وأكد بيان القوات المسلحة أن الصاروخ الباليستي “أصاب هدفه بدقة ونتج عن الاستهداف مصرع وإصابة عدد كبير بينهم إماراتيين”، موضحا أن “هذه الغرفة المستهدفة هي غرفة العمليات التي تدير المعارك في شبوة”.

 

وتعد هذه الضربة الباليستية الثالثة لليوم الثالث على التوالي التي تنكل بقوات الإمارات ومرتزقتها ودواعشها، إذ قتل وأصيب عدد كبير من مرتزقة الإمارات وعناصر “داعش” كما تم تدمير 5 آليات، الأحد، إثر استهداف تجمع كبير لهم بصاروخ باليستي في محافظة شبوة.

 

وقال ناطق القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع في بيان مقتضب “تمكنت القوة الصاروخية – بفضل الله – من إستهداف تجمع كبير لمرتزقة الإمارات وعناصر داعش في منطقة النقوب بمديرية عسيلان بمحافظة شبوة بصاروخ بالستي ظهر الأحد”.

 

وأكدت القوات المسلحة أن الإصابة كانت الإصابة دقيقة ونتج عنها مصرع وإصابة أعداد كبيرة من مرتزقة الإمارات وعناصر داعش وتدمير وإحراق خمس آليات.

 

‏وكانت القوة الصاروخية لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية قد استهداف، السبت، تجمع كبير لمرتزقة ودواعش الإمارات في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة بصاروخ باليستي”، ما أدى إلى مصرع وإصابة أكثر من 40 مرتزقا بينهم قادة وتدمير عدد من الآليات”.

 

يذكر أن الإمارات زجت في الأسابيع الأخيرة بمرتزقتها والجماعات التكفيرية التابعة لها لقتال قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية في محافظة شبوة.

 

وتكبدت مرتزقة ودواعش الإمارات مئات القتلى والجرحى في مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية وضربات باليستية استهدفت تجمعاتهم في المحافظة.