المنبر الاعلامي الحر

الفريق جلال الرويشان يزف بشرى سارة للداخل ويوجه هذه الرسائل النارية للعدوان

يمني برس- صنعاء

دشن نائب رئيس الوزراء الفريق جلال الرويشان، اليوم الأربعاء، خلال اللقاء التحضيري للجنة القطاع الشرقي بمحافظة صنعاء حملة إعصار اليمن.

 

وقال الفريق جلال الرويشان خلال اللقاء: تنفيذا لتوجيهات القيادة ندشن فعاليات حملة إعصار اليمن المتزامنة مع الذكرى السنوية للشهيد القائد، مؤكدا أن الحملة تأتي وبلادنا وشعبنا الصامد والصابر يمضي نحو العام الثامن للصمود الثبات في مواجهة العدوان.

 

وشدد على ضرورة أن يضطلع الجميع بدورهم في هذه الحملة الحاسمة من تاريخ اليمن الجهادي من خلال التحشيد والتدريب والالتحاق بالجبهات واستنهاض المجتمع لمواجهة العدوان.

 

وأضاف: لا بد من تجهيز القوافل المادية والعينية وإرسالها للأحرار والأخيار والشرفاء الذين خيارهم وقرارهم الوحيد التصدي للعدوان، مشيرا إلى أن هذه الحملة تنافسية بين القرى والعزل والمديريات والمحافظات وهي خاضعة للتقييم والمتابعة من خلال غرف العمليات المشكلة في كل المناطق.

 

وتابع: إن معركتنا الجهادية مسؤولية دينية ووطنية وأخلاقية فرضها علينا العدوان والمخرج الحقيقي والوحيد هو في الجهاد بالمال والنفس في سبيل الله.

 

وأشاد الفريق الرويشان بأبناء محافظة صنعاء ومديريات القطاع الشرقي بقوله: أثبتت محافظة صنعاء دائما وأبدا ومديريات القطاع الشرقي أنها في المقدمة وكان لها السبق في الحشد للجبهات وتسيير القوافل وتعزيز عوامل الثبات.

 

وأضاف: في الوقت الذي تنطلق فيه هذه الحملة وذكرى الشهيد القائد نرى الأنظمة العربية تهرول وهي ذليلة وخانعة نحو عدوها الأزلي والتاريخي

 

واختتم نائب رئيس الوزراء بقوله: نعاهد قيادتنا الثورية والسياسية أن تظل هذه المديريات على الوعد والعهد في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض والجهاد بالنفس والمال حتى يتحقق لبلدنا النصر والتمكين بإذن الله.