المنبر الاعلامي الحر

طوفان بشري يحيي اليوم الوطني للصمود بمحافظة صعدة “صور جوية +فيديو”

يمني برس- صعدة

شهدت مدينة صعدة صباح اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة لإحياء اليوم الوطني للصمود تحت عنوان” قادمون في العام الثامن”.

 

وندد المشاركون في المسيرة التي تقدّمتها قيادة السلطة المحلية وعلماء وقيادات أمنية وعسكرية، الهتافات المنددة بتصعيد تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وما يفرضه من حصار واحتجاز لسفن المشتقات النفطية.

 

وأشاد محافظ صعدة محمد جابر عوض بتفاعل أبناء المحافظة واحتشادهم الجماهيري تلبية لنداء قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي لإحياء اليوم الوطني للصمود .. منوها بالصمود الأسطوري للشعب اليمني على مدى سبعة أعوام.

 

وبارك لقائد الثورة والجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية وللشعب اليمني الإنجازات النوعية التي تحقق خلال سبعة أعوام رغم العدوان والحصار والاستهداف الممنهج.

 

وأدان المحافظ عوض، جرائم العدوان ومجازره على مدى سبع سنوات، واستمرار العدوان الأمريكي السعودي والحصار في ظل صمت دولي وأممي معيب.

 

فيما أوضح مدير مكتب حقوق الإنسان بصعدة يحيى الخطيب، أن العدوان تعمد ارتكاب الجرائم بحق أبناء المحافظة وتدمير البنية التحتية.

 

وأشار إلى أن عدد الشهداء والجرحى خلال سبعة أعوام،10 آلاف و321 مدنياً منهم أربعة آلاف و339 شهيداً، بينهم ألف و265 من الأطفال و767 من النساء وستة آلاف و442 جريحاً بينهم ألف و 195 أطفال و684 نساء.

 

وبين أن المنشآت الخدمية تعرضت لتدمير واسع .. مبيناً أن عدد المنازل المدمرة 170 ألفاً و58 منزلاً، وست منشآت جامعية و441 مسجداً، و29 منشآت سياحية و82 مرفقاً صحياً ومستشفيات و307 مدارس ومراكز تعليمية وسبع منشآت رياضية، و30 موقعاً أثرياً وأربع منشآت إعلامية وخمسة آلاف و317 حقلاً زراعيا.

 

ولفت الخطيب إلى أن المنشآت الاقتصادية والبنية التحتية تعرضت هي الأخرى لأضرار جراء العدوان والقصف والتدمير على مدى سبع سنوات .. مبيناً أن العدوان استهدف 43 مصانعاً، 49 ناقلة وقود، ثلاثة آلاف و122 منشأة تجارية و91 مزرعة دجاج وألفين و413 وسيلة نقل و137 شاحنة غذاء و176 سوق و159 مخزن أغذية و90 محطة وقود ومطار و51 محطة ومولد كهرباء ومئات الجسور والطرق و155 شبكة ومحطة اتصال و915 خزاناً وشبكة مياه و185 منشأة حكومية.

 

وأكد أن كثير من القطاعات غير المذكورة تعرضت لتدمير واسع .. مستنكراً صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم وانتهاكات العدوان .. داعياً الأحرار إلى الوقوف مع أبناء الشعب اليمني ومظلوميته، كون التاريخ سيسجل كل من يقف إلى جانب اليمنيين في صفحاته البيضاء.

 

واعتبر بيان صادر عن المسيرة، إحياء اليوم الوطني للصمود محطة ينطلق الجميع منها في مواجهة العدوان الأمريكي الغادر .. مباركاً لأبطال القوات المسلحة ضرباتهم البطولية وقصف عمق العدو السعودي.

وأشار إلى أن الشعب اليمني وعلى مدى سبعة أعوام، حقق الكثير من الانتصارات وهو قادم في العام الثامن بكل ثبات وقوة وعنفوان .. داعياً الجميع إلى النفير العام نحو الجبهات.

 

وأكد أن العدوان على اليمن، عدوان إجرامي أمريكي غادر تقوده أمريكا وتنفذه السعودية وبقية الدويلات والأنظمة العميلة.

 

وقال البيان ” نشد على أيدي الأحرار في المحافظات والمناطق المحتلة في التحرك لطرد الاحتلال ودحر مرتزقته من كل المحافظات والمناطق اليمنية، فهذا التحالف لم يأت إلا لاستعباد شعبنا واحتلال بلادنا ونهب ثرواتنا”.

 

وبارك عمليات القوات المسلحة المسددة التي دشنت العام الثامن ضمن عمليات كسر الحصار على اليمن .. معلناً التأييد لكل خطوات القيادة في ضرب منشآت العدو النفطية والحيوية حتى يكف العدو عن غطرسته ويرفع حصاره.

 

وجدد البيان التأكيد على الموقف المبدئي تجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية .. وأضاف” إننا على العهد والوعد إلى جانب محور المقاومة في فلسطين ولبنان والعراق.