المنبر الاعلامي الحر

ورشة عمل حول تحفيز وتعزيز العمل التعاوني بالحديدة

يمني برس- الحديدة

برعاية اللجنة الزراعية والسمكية العليا، نظمت وزارة الزراعة والري ووزارة الإدارة المحلية ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والاتحاد التعاوني الزراعي ومؤسسة بنيان التنموية والسلطة المحلية بمحافظة الحديدة اليوم ورشة عمل حول تعزيز العمل التعاوني واستكمال البناء المؤسسي للجمعيات التعاونية في المحافظة.

 

وفي الورشة التي بدأت بإفساح المجال أمام الحاضرين من الهيئات الإدارية في الجمعيات التعاونية لتقديم عرض مختصر عن الاشكاليات والمعوقات التي تواجه العمل التعاوني في جميع أنشطته، مؤكدين أن أغلب تلك المعوقات ناتجة عن سوء فهم سببه غياب وعي البعض بآلية توزيع الأدوار بين شركاء التنمية في السلطة التنفيذية والقطاعين العام والخاص والجمعية.

 

أوضح نائب رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي أن إنشاء شركات متخصصة للزراعة التعاقدية جاء من أجل تسهيل آلية التعامل وتقليل إجراءاتها.

 

ولفت الرباعي إلى أن العمل جاري على إيجاد آلية لتحديد الأسعار التي سيتم التعاقد بموجبها بين المزارعين والشركات عبر الجمعيات بما يحقق العدالة لجميع أطراف التعاقد وفق قاعدة لا ضرر ولا ضرار.

 

واشاد الرباعي بجهود باحثي مؤسسة بنيان التنموية في انجاز عدد من دراسات سلاسل القيمة للكثير المحاصيل الزراعية والثروة الحيوانية، مشيرا إلى أنه سيتم توظيف ما خرجت به من المؤشرات في اتجاه نظم حركة السوق المحلية فيما يخص تحديد الأسعار.

 

وبين الرباعي أن القول بوجود أخطاء في تنفيذ أي تجربة، لا يعني أن التجربة فشلت، وانما الحقيقة تأكد أن تجربة الزراعة التعاقدية بدأت تسير في المسار العملي، وأن منطق المسؤولية يحمل الجميع مهمة حشد كافة الامكانيات المتاحة في اتجاه تصويب الأخطاء وتصحيح مسارات تجربة التعاونيات كخيار لا رجعة عنه.

وتعرض الرباعي لمشكلات الأراضي بالتأكيد على أن هناك خطوات تتم تحت إشراف مباشر من قيادات عليا في الدولة تركز كل اهتماماتها في الإسراع على حلحلة قضايا ومشكلات الأراضي على مستوى الجمهورية.

 

وتعهد النائب الرباعي بتقديم كافة التسهيلات بما في ذلك تقديم القروض الكبيرة في حال ارتفع سقف نشاط الجمعيات إلى مستوى الدخول في الاستثمارات الزراعية الكبيرة.

 

من جهته أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان التنموية المهندس محمد المداني أن هذه اللقاءات والورش تأتي ضمن أنشطة المرحلة الثالثة من الثورة الزراعية التي تطلق حاليا في عموم مديريات محافظة الحديدة وغيرها من المحافظات.

 

منوها بأن الغرض الأساسي منها هو الاطلاع على مستوى النهوض المتحقق في القطاع الزراعي والسمكي في محافظة الحديدة،  وتقييم ما تقوم به الجمعيات من أنشطة في مجال الزراعة التعاقدية وتنمية مشاريع الاقتصاد المجتمعي المقام في مجال تنمية الأسر المنتجة من أسر الشهداء والجرحى والمرابطين والأسر الأشد فقرا، وتقييم تدخلات الجمعيات في ثورة المياه والارشاد الزراعي ومدى تفعيل العمل الطوعي وتوسيع دائرة المشاركة المجتمعية في التنمية في نطاق المبادرات المجتمعية، وتقييم دور فرسان التنمية كمكون أساسي داخل أنشطة هيكل الجمعية، ومعالجة اشكاليات عدم استكمال البناء المؤسسي لبعض الجمعيات التعاونية.

 

حضر الورشة كل وكيل وزارة الإدارة المحلية عمار الهارب، ورئيس الاتحاد التعاوني عارف القيلي، وعدد من مسؤولي السلطة المحلية بالمحافظة ومندوبي المؤسسة العامة لإنتاج وتنمية الحبوب والمؤسسة العامة الخدمات الزراعية.