المنبر الاعلامي الحر

أبناء مديرية المراوعة ينفذون مبادرتين ضمن الثورة المائية

يمني برس- الحديدة/

دشن أبناء منطقة مثلث الخجاف والسريد في مديرية المراوعة بالحديدة، اليوم، مبادرتين لخدمة التنمية الزراعية وحماية الأراضي الزراعية من جرف السيول ضمن الثورة المائية.

 

تركزت المبادرة الأولى حول شق قناة مجرى سيول تصب إليها المياه من خمسة مصادر، والثانية في مجال ردم محمل الخجاف والسريد “مصد السيول” بعزلة الربصة.

وخلال التدشين، أكد وكيل وزارة الإدارة المحلية، عمار الهارب، أن تلك المبادرتين تؤكد للعالم قوة صمود أبناء الحديدة في مواجهة التحديات .. ولفت إلى أهمية العمل التعاوني والتكافل المجتمعي للتغلب على المعاناة بسبب العدوان والحصار.

 

من جانبه، أشار القائم بأعمال رئيس الاتحاد التعاوني مبارك القيلي، إلى أهمية تكثيف الأنشطة الزراعية والمائية والمبادرات المجتمعية في أودية السهل التهامي كأحد ثمار العمل التعاوني عبر الجمعيات التعاونية..  مشيدا بدور جمعية اكتفاء التعاونية بالمراوعة في تنفيذ المبادرة.

 

فيما أكد مدير مديرية المراوعة، عبد الله المروني، سعي أبناء المراوعة إلى تذليل المعوقات والصعوبات التي تواجه التنمية الزراعية من خلال هذه المبادرات المجتمعية.

 

بدوره استعرض رئيس جمعية اكتفاء، عبد المنعم قاصرة، خطوات المبادرة التي بدأت بجهود فرسان التنمية في تحفيز المجتمع، وما تضمنتها من اجتماعات الأعيان والشخصيات المؤثرة والسلطة المحلي.

 

وخلال التدشين، ألقيت كلمات من قِبل عاقل منطقة السريد والخجاف، أحمد عفج، ومنسق المبادرات في جمعية اكتفاء بالمراوعة، محمود عريج، أشارت إلى أن الحاجز والقناة سيسهمان في تغذية أكثر من ألف و500 هكتار زراعي، يستفيد منهما أكثر من ألفي   مزارع، بالإضافة إلى حماية القرى المقابلة من جرف السيول لها.