المنبر الاعلامي الحر

أسعار القمح تقفز بعد قرار الهند حظر تصديره

يمني برس- وكالات/

قفزت أسعار القمح إلى مستوى قياسي، اليوم الإثنين، بعد قرار الهند حظر تصديره، في وقت تشهد البلاد موجة حرّ أضرّت بالمحاصيل.

 

وارتفع سعر القمح، الذي يعدّ سلعة غذائية رئيسية، إلى 435 يورو (453 دولاراً) للطنّ الواحد، مع افتتاح السوق الأوروبية اليوم.

 

ويوم السبت الفائت، أعلنت الهند، ثاني أكبر منتج للقمح في العالم، حظر تصدير القمح بدون إذن حكوميّ خاص بسبب تراجع إنتاجها جراء موجات الحرّ الشديد.

 

وقالت نيودلهي، التي تعهّدت بتزويد الدول الفقيرة التي كانت تعتمد على الصادرات من أوكرانيا بالقمح، إنّها “تريد ضمان الأمن الغذائي لسكان الهند البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة”.

 

وانتقد وزراء الزراعة في مجموعة السبع، خلال اجتماع في شتوتغارت بألمانيا السبت الفائت، قرار الهند الذي يأتي في وقت تشهد أسواق القمح العالمية توتراً كبيراً جراء النزاع في أوكرانيا.

 

وأعلنت مصر من جهتها أنها “تجري محادثات مع مسؤولين في الهند للحصول على إعفاء من قرار الهند حظر تصدير القمح”.

 

ومن شأن هذا القرار أن يؤدّي إلى تفاقم أزمة إمدادات الحبوب على المستوى العالمي، لا سيما عقب الأزمة في أوكرانيا وتأثيراتها على سوق القمح في البلدان العربية والعالم.

 

ويعود الرقم القياسي السابق إلى 13 أيار/مايو، حيث بلغ سعر طنّ القمح 422 يورو عند الافتتاح، في ضوء التوقعات العالمية الأمريكية الجديدة بانخفاض إنتاج القمح الأوكراني بمقدار الثلث لعام 2022-2023.

 

وارتفع سعر القمح منذ أشهر إلى مستويات غير مسبوقة في الأسواق العالمية، وزاد سعره بنسبة 40% خلال ثلاثة أشهر فقط، بينما تشهد السوق توتراً شديداً بسبب مخاطر الجفاف في جنوب الولايات المتحدة وغرب أوروبا.