المنبر الاعلامي الحر

الهند على خطى فرنسا.. “إلا رسول الله يا مودي”

يمني برس- تقرير/

شهدت اليمن وعدد من الدول العربية والإسلامية إدانات واحتجاجات واسعة بسبب التغريدة المسيئة لنبي الأمة محمد صلوات الله عليه وسلامه من قبل المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم في الهند بهاراتيا جاناتا الذي دس فيه السم عبر سلسلة من الإساءات الممنهجة المتعمدة والتي أثارت غضباً واسع النطاق في مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقد النشطاء تصاعد حالة الكراهية ضد الإسلام والمسلمين في الهند، مؤكدين أن سياسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي العنصرية ضد المسلمين هي السبب وراء هذه الإساءات والانتهاكات. ورأى كثيرون أنه هجوم واضح على النبي محمد..

وبدأ الآلاف بمشاركة وسم “إلا رسول الله يا مودي” الذي عبروا خلاله عن غضبهم الذي طال أيضاً رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وفي هذا السياق أكد رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام، أن الإساءة للنبي محمد صلوات الله عليه وعلى آله وإلى أزواجه أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، مدانة وغير مقبولة.

وأوضح عبدالسلام- في تغريدة على حسابه بتوتير أمس- أن هذه الإساءة ترتد على أصحابها وتمثل إفلاسا أخلاقيا لهم.. مشددا على أن مقام الأنبياء ورسالاتهم قضية واجبة الاحترام والتقديس من قبل كل الأمم والشعوب.

وشهدت الهند مجددا غليان على واقع قد يفجر حربا دينية بسبب هذه التغريدات المسيئة لرسول الله محمد صلوات الله وسلامه عليه وتحولت شوارع مدينة كانبور إلى ساحة حرب جراء إعلان المسلمين في المدينة إغلاق محلاتهم التجارية احتجاجا على هذه التصريحات إلا أن الجماعات الهندوسية قامت تحت حماية الشرطة برشق المسلمين بالحجارة ونشر الفوضى في المدينة .

من جانبها أدانت الهيئة العامة للأوقاف، إساءة المتحدث باسم الحزب الحاكم الهندي للنبي الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وأزواجه أمهات المؤمنين.

وأكد رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي في بيان- تلقته وكالة (سبأ)- أن إساءة متحدث الحزب الحاكم الهندي لنبي الإنسانية ورسول البشرية عليه الصلاة والسلام، مرفوضة وغير مقبولة.

وقال” إن أي إساءة في حق النبي لن نقبلها ولن نتنازل فيها وحبنا له وغيرتنا عليه وأهله وأزواجه فوق كل اعتبار مهما كانت هذه الإساءة”.

واعتبر الإساءة للنبي صلى الله عليه وآله وسلم، إفلاساً أخلاقياً .. وأضاف ” إن مقام الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين، ورسالاتهم من أوجب القضايا التي ينبغي احترامهم وتقديسهم من قبل كافة الأمم والشعوب”.

وعبر العلامة الحوثي، عن الأسف للصمت العربي الرسمي تجاه الإساءة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام .. وقال” لابد لشعوب الأمة العربية والإسلامية من التحرك والرد على الإساءات المتكررة للرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الكرام”.

المصدر الثورة نت/