المنبر الاعلامي الحر

النخالة: حركة الجهاد لن تقبل بالاعتداءات الصهيونية المستمرة

يمني برس- فلسطين المحتلة- وكالات

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، اليوم الأحد، أن ما يجري في القدس والمسجد الأقصى المبارك من اعتداءات يومية وعمليات قتل من قبل العدو في مدن الضفة الغربية يستدعي وقفة جادة من القوى الوطنية والإسلامية، ومن الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته.

 

جاء ذلك في تصريح للنخالة نقلته “وكالة فلسطين اليوم الإخبارية”، قال فيه: “إن ما يجري في القدس والمسجد الأقصى المبارك من انتهاكات يومية من قبل العدو، وعمليات القتل اليومية لأبناء الشعب الفلسطيني في مدن الضفة الغربية، وهدم البيوت وكذلك استهداف المعتقلين في السجون الصهيونية والاعتداء المستمر عليهم، وتجاهل إضراب الأسرى وعلى رأسهم المجاهد خليل العواودة، كل ذلك يستدعي وقفة جدية من القوى الوطنية والإسلامية، ومن الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته”.

 

وشدد القائد النخالة على أن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تقف بكل جدية عند هذه العناوين الكبيرة، ولن تقبل بهذا الإذلال المستمر.