المنبر الاعلامي الحر

صندوق رعاية وتأهيل المعاقين يدشن مشروع صرف الأجهزة التعويضية في الحديدة

يمني برس- الحديدة  دشن صندوق رعاية وتأهيل المعاقين اليوم الثلاثاء مشروع صرف الأجهزة التعويضية في محافظة الحديدة للأشخاص ذوي الإعاقة (800كرسي متحرك متنوعة الأحجام)وبمبلغ سبعين مليون ريال لعدد 800 شخص من ذوي الإعاقة الحركية .

وفي التدشين الذي رعاه وزير الشؤون الإجتماعية والعمل رئيس مجلس إدارة الصندوق عبيد سالم بن ضبيع أكد على أهمية المشروع الذي يأتي في ظل توجيهات القيادة الثورية والسياسية للإهتمام بمحافظة الحديدة ومنحها الأولوية كونها تعاني وعانت في ظل العدوان والحصار.
من جهته ثمن محافظ محافظة الحديدة الأستاذ محمد عياش قحيم دور صندوق رعاية وتأهيل المعاقين تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة ، مشيدا بالجهود التي تُبذل من قبل قيادة الصندوق ممثلة بالدكتور علي ناصر مغلي مؤكدا أن قيادة الصندوق تعد من الجهات المبادرة والمتفاعلة مع توجيهات السيد القائد.

من جانبه أكد المدير التنفيذي للصندوق الدكتور علي ناصر مغلي، على أن هذا المشروع يأتي في ظل الاهتمام الكبير من الصندوق لخدمة شريحة الأشخاص ذوي الإعاقة والتركيز على توفير الأجهزة التعويضية المساعدة ليستطيع الشخص ذي الإعاقة ممارسة حياته الطبيعية كأي شخص.

وأضاف، الأشخاص ذوي الإعاقة في جميع محافظات الجمهورية محط اهتمام القيادة الثورية والسياسية ، مشيرا الى أن هذا المشروع الذي يجري تنفيذه في الحديدة سبقه مشاريع كثيرة حيث تم توزيع اجهزة تعويضية مختلفة للأشخاص ذوي الإعاقة في مديريات الجراحي وبيت الفقيه والمراوعة.

وشدد على ضرورة قيام الجهات ذات العلاقة بدورها تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة في محافظة الحديدة للتخفيف من المعاناة والحرمان الذي تعرض له ابناء المحافظة بشكل عام والأشخاص ذوي الإعاقة بشكل خاص في ظل العدوان والحصار.