المنبر الاعلامي الحر

ميدفيديف: العقوبات الغربية ضد موسكو عمل عدواني ومبرر للحرب

يمني برس- روسيا/

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، اليوم الخميس، إنّ “العقوبات ضد موسكو قد يُنظر إليها في ظروف معينة على أنّها عمل عدواني ومبرر للحرب”.

وأضاف ميدفيديف: “أود أن أشير مرة أخرى إلى أنه في ظل ظروف معينة، يمكن أن تُعتبر مثل هذه الإجراءات العدائية بمثابة عمل من أعمال العدوان الدولي، بل ويمكن حتى اعتبارها سبباً للحرب”.

وتابع أنّ “لروسيا الحق في الدفاع عن نفسها، وهي واجهت سيلاً من العقوبات الاقتصادية الصارمة من الدول الغربية بعد العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا”.

ويأتي ذلك بعد أن فرضت الولايات المتحدة، قبل يومين، عقوبات على أكثر من 100 فرد روسي وكيان روسي، علاوة على تطبيق مخرجات قمة “مجموعة السبع” فيما يتعلق بحظر استيراد الذهب من روسيا، وذلك في أحدث حزمة عقوبات أميركية للضغط على روسيا من أجل وقف عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

كذلك، أعلنت الحكومة البريطانية، أمس الأربعاء، حزمة جديدة من العقوبات على روسيا، تستهدف مواطنين ومسؤولين وأثرياء روس، بمن فيهم الملياردير فلاديمير بوتانين، مفيدةً بأنّها فرضت عقوبات على أكثر من 1000 شخص، وأكثر من 120 شركة منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

وفي وقتٍ سابق، أعلنت الحكومة البريطانية أنّ بريطانيا والولايات المتحدة وكندا واليابان ستحظر استيراد الذهب الروسي في إطار عقوبات جديدة ضد موسكو.