المنبر الاعلامي الحر

للحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية.. ما هو الوقت الكافي لنوم مريح؟

يمني برس- منوعات

يختلف عدد ساعات النوم بين شخص وآخر بحسب عمره وظروفه ووضعه الصحي، إضافة لنمط حياته بشكل عام. ويشكو أشخاص من عدم تمكنهم من النوم لوقت كاف وهو الأمر الذي ينعكس سلبًا على أدائهم خلال وقت النهار.

 

ويشير الخبراء في هذا المجال إلى أهمية النوم وانعكاساته على الصحة الجسدية والعقلية والنفسية. لكن تبقى الأسئلة مستمرة حول المدة اللازمة للنوم من أجل التمتع بصحة جيدة.

7ساعات.. دراسة تطرح توصية جديدة لعدد ساعات النوم المثالية للفرد

ويقول المختصون إن النوم لفترة واحدة طويلة خلال الليل من دون انقطاع هو نوع أحادي الطور، أما النوم ثنائي الطور فهو المجزأ، وفيه يقوم الشخص بتقسيم غفوته إلى فترتين مختلفتين.

 

وينصح علماء في مركز علوم النوم البشري في جامعة كاليفورنيا الأشخاص البالغين بالحصول على قسطٍ كاف من النوم للتمتع بالصحة العقلية والرفاهية العاطفية.

 

نصائح لنوم مريح

وفي هذا السياق، تحذر خبيرة النوم في كلية الطب بجامعة هارفارد الدكتورة ريبيكا روبينز من البقاء في نمط النوع المتقطع الذي ينطوي على بعض المخاطر كالشعور شبه الدائم بالنعاس وضعف الأداء والإعياء والتعرض لحوادث السير أو المرض

“علاقة وثيقة”.. كيف يساهم النوم الجيد بفقدان الوزن؟

وتقدم روبينز مجموعة من النصائح لنوم مريح ومنها أن يصل إجمالي عدد النوم إلى سبع ساعات على الأقل يوميًا. أما القيلولة فيجب ألا تقل عن ساعة مع الحفاظ على إضاءة منخفضة أثناء النوم وعدم استخدام الهاتف المحمول أو الحاسوب.

 

وتعتبر روبينز نمط النوم أحادي الطور الأفضل بسبب فوائده للصحة العقلية والجسدية والنفسية والعاطفية والأداء العام خلال النهار.