المنبر الاعلامي الحر

دمشق: النظام التركي يختلق الذرائع لتنفيذ أطماعه في سوريا والعراق

يمني برس- سوريا- وكالات

أكدت المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية السورية الدكتورة بثينة شعبان أن الاحتلال التركي يتخذ ذرائع واهية لبقاء الإرهابيين الذين يعملون تحت مظلته في الشمال الغربي من سوريا، وهو أمر مرفوض دولياً لأنه لا يحق لأي دولة أن تدافع عن أمنها داخل حدود دولة أخرى مشيرة إلى أن النظام التركي لا يلتزم بتعهداته مع روسيا، ويختلق الحجج لتنفيذ أطماعه في الأراضي السورية والعراقية.

 

وأوضحت شعبان في حوار خاص مع قناة السورية أنه بعد فشل الحرب الإرهابية على سورية تدخلت تركيا والولايات المتحدة للدفاع عن عملائهما ووكلائهما في المنطقة.

 

وأشارت إلى أن سوريا كانت على وشك تحرير منطقة التنف لولا تدخل الولايات المتحدة مباشرة للحفاظ على الإرهابيين هناك لقطع العلاقة بين سورية والعراق والأردن، وفصل الدول العربية عن بعضها وحرمانها من التواصل بطريقة طبيعية وهذا جزء من الحصار الاقتصادي المفروض على الشعب السوري.

 

وبينت شعبان أن هدف الحروب التي يقودها الغرب اليوم هو تفتيت البلدان من الداخل، وتشكيل كتل إقليمية ضد هذه البلدان مشيرة إلى أن ما يجري في إيران جزء من خطة ممنهجة لكسر محور المقاومة، وتندرج ضمن الاستراتيجية الأمريكية التي تتلخص في استنزاف روسيا وإيران، واستمرار الحصار على سورية، لكن روسيا تحارب اليوم ليكون هذا العالم متعدد الأقطاب.

المصدر: سانا