المنبر الاعلامي الحر

“وثائق مسربة” قيادات حكومة المرتزقة يتقاسمون أكثر من 4900 منحة دراسية لأولادهم في الخارج “الأسماء”

“وثائق مسربة” قيادات حكومة المرتزقة يتقاسمون أكثر من 4900 منحة دراسية لأولادهم في الخارج “الأسماء”

يمني برس- متابعات

في فضحية فساد جديدة أثارت غضب الشارع اليمني, خصوصا في المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة مرتزقة العدوان ومليشياتهم .. تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، “وثائق مسربة ” عن وزارة التعليم العالي بمحافظة عدن المحتلة, والتي كشفت عن سيطرة واستحواذ قيادات سياسية وعسكرية وإعلاميين ودبلوماسيين في صفوف المرتزقة على المنح الدراسية الخارجية لابتعاث أبنائهم وذويهم في دول العالم, واستلام مبالغ مالية باهضة إزاء ذلك بشكل شهري.

 

وأظهرت الكشوفات – والتي هي عبارة عن وثائق رسمية صادرة من وزارة التعليم العالي – التي تم تسريبها مساء أمس الجمعة، عن تقاسم الخونة فيما يسمى “مجلس القيادة” وحكومة المرتزقة، للمنح الدراسية في 40 دولة واستلام اعتمادات كبيرة على حساب أبناء الفقراء.

 

وشملت المنح الدراسية البالغة أكثر من 4900 منحة أبناء وأقارب الوزراء والمسؤولين وقيادات عسكرية وحزبية ورجال أعمال وأعضاء برلمانيين ومشائخ ووكلاء وزارات وإعلاميين.

 

وبحسب المذكرات المرفوعة والمتبادلة بين المسؤولين في حكومة المرتزقة، فإن إجمالي المستحقات للطلاب المبتعثين بلغت 8 مليون و684 ألف دولار للربع الرابع من العام الجاري 2022م.

 

وأثارت هذه الوثائق غضب شعبي واسع في أوساط اليمنيين الفقراء العاجزين عن تعليم أبنائهم المتفوقين والمقاتلين الذين يموتون في الجبهات، غير القادرين على توفير لقمة العيش لأبنائهم، بالإضافة إلى المجتمع اليمني الذي يعيش أسوأ كارثة اقتصادية وإنسانية في العالم منذ بداية العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن.

 

ووصف الصحفي البارز الموالي للعدوان فتحي بن لزرق هذه الفضيحة بقوله ” اطلعت على كشوفات المنح الدراسية في الخارج فتيقنت أننا أمام عصابة متكاملة الأركان بمسمى حكومة ودولة, مشيرا إلى أن حالة الفساد في حكومة المرتزقة التي تمر بها اليوم لم تحدث في التاريخ اليمني, واصفا حكومة المرتزقة بالفئة الأكثر انحطاطاً حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا