المنبر الاعلامي الحر

بحرية الاحتلال تعتقل 10 صيادين شمال غزة

2٬299

فلسطين المحتلة  – يمني برس – متابعات

اعتقلت قوات البحرية الإسرائيلية مساء يوم امس  الأحد 15 مايو 2016، 10 صيادين فلسطينيين قبالة سواحل بحر شمال قطاع غزة، واقتادتهم إلى جهة غير معلومة.

وأفادت مصادر فلسطينية باعتقال زوارق الاحتلال للصيادين الـ10، قبالة منطقة الواحة شمال القطاع، خلال ممارستهم مهنة الصيد في مساحة 6 أميال بحرية، وهي المساحة التي يسمح فيها الاحتلال الإسرائيلي للصيادين بالعمل بها.

وتعد هذه العملية الأكبر في سلسلة الاعتداءات التي تنفذها القطع البحرية الإسرائيلية ضد الصيادين الفلسطينيين، والتي كان آخرها إطلاق النار صوب زوارقهم، مساء اليوم الأحد وسط وجنوب قطاع غزة.

وقال مركز الميزان لحقوق الإنسان في قطاع غزة، إن “قوات الاحتلال الإسرائيلية تواصل انتهاكاتها المنظمة بحق الصيادين في قطاع غزة، والتي تصاعدت بشكل ملحوظ بعد سماح قوات الاحتلال للصيادين الفلسطينيين الوصول لمسافة 9 أميال بحرية في المنطقة الوسطى والجنوبية من بحر القطاع”.

وأضاف المركز في بيان له اليوم الأحد، ووصل 24 نسخة منه أن “الانتهاكات الإسرائيلية تنوعت ما بين إطلاق نار واعتقال ومصادرة معدات وقوارب، ومنع دخول محركات جديدة للمراكب، ومنع دخول مادة الألياف الزجاجية والخاصة بصناعة القوارب”.

وأشار المركز إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين تضاعفت أكثر من عشر مرات عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وأكد المركز الحقوقي على أن حق الصيادين في ممارسة أعمالهم بحرّية في بحر غزة هو حق أصيل من حقوق الإنسان، وأن قوات الاحتلال ترتكب انتهاكات منظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، باستهدافها المتكرر للصيادين الذين يحرمون من مصادر رزقهم، كما يتعرضون للقتل والإصابة والاعتقال التعسفي على نحو يمس بكرامتهم الإنسانية.

وطالب مركز الميزان، المجتمع الدولي ولاسيما الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة، بالقيام بواجبها الأخلاقي والقيام بخطوات عملية لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة والذي يمثل جريمة حرب مستمرة.