المنبر الاعلامي الحر

العدوان يرتكب مجازر جماعية ويحاصر عشرات المدنيين بينهم جرحى وفرق الإسعاف .. وهذا ما يحدث الأن في الدريهمي والتحيتا بالصور

العدوان يرتكب مجازر جماعية ويحاصر عشرات المدنيين بينهم جرحى وفرق الإسعاف .. وهذا ما يحدث الأن في الدريهمي والتحيتا بالصور

184

يمني برس – الحديدة

فرضت طائرات وبوارج تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، حصاراً خانقاً منذ عدة ساعات من الأن، على عشرات المدنيين بينهم جرحى وشهداء، داخل منازلهم وقراهم في مديريتي الدريهمي والتحيتا بمحافظة الحديدة.

وقالت وزارة الصحة، أن طيران العدوان الأمريكي السعودي بإستهداف وبصورة عنيفة ومتواصلة منازل ومزارع وممتلكات المواطنين في مديرية التحيتا وانباء عن سقوط العشرات ما بين شهداء وجرحى

وأكدت الوزارة، بأن طائرات العدوان، منعت دخول وخروج سيارات الإسعاف من التحرك من المنطقة لإسعاف الجرحى وتستهدف كل شيء يتحرك في المنطقة حتى المسعفين والمتطوعين الذين يسعون لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وإشارت الوزارة إلى أن العدوان شن عشرات الغارات الجوية والبحرية، على مناطق متفرقة في مدينة الدريهمي، مستهدفة منازل وممتلكات المواطنين وعدد من المنشأت الخدمية والصحية، متسببة في تدمير مستشفى الدريهمي العام ومستشفى الأمومة والطفولة وعدد من سيارات الإسعاف.

وأكدت الوزارة أن الغارات الجوية والقصف البحري للعدوان على منازل وممتلكات المواطنين والبنية التحتية في الدريهمي والتحيتا، أدى إلى استشهاد وإصابة عدد كبير من المواطنين، مشيرة إلى ان الطيران الحربي منع اي تحركات لسيارات الإسعاف وسيارات المواطنين سواء للنزوح او لنقل الجرحى والشهداء مما ينذر بكارثة انسانية تضاف إلى كوارثها السابقة الممتثلة في الوضع الإنساني المأساوي في سعيه إلى إبادة جماعية متعمدة خاصة والمستشفى يتواجد وسط منازل المواطنين في المنطقة .

ودعت الوزارة في بيان حصل “يمني برس” على نسخة منه، كل المنظمات الأممية و الدولية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي للإضطلاع بمسئوليتهم في التحرك لإسعاف الجرحى ونقلهم إلى مستشفيات المديريات الأخرى المحيطة او إلى مدينة الحديدة ، أو التنديد بالتحالف في حالة رفض دخولهم للقيام بمهامهم القانونية المعروفة للجميع في مثل هذه الأوضاع من الحروب.

وشدد البيان التأكيد على ضرورة اصطفاف جميع أبناء اليمن، صفاً واحدا لمواجهة هذه الهمجية الدموية للعدوان وعلى رأسها مملكة آل سعود ودولة آل خليفة ونظام البيت الأبيض

وحمل بيان الووزارة، المجتمع الدولي وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس ومنظماتها ما يحصل في اليمن على مدار الساعة دون ان يكون لها دورا فعليا او صوتا مسموعا تجاه اختراقات القوانين التي وضعتها هي وإنتهاكاتها لمواثيق حقوق الإنسان وإرتكابها لآلاف من الجرائم التي توصف كجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم إبادة وجريمة عدوان

هذا ونشر المركز الإعلامي لأنصارالله، صور أولية، لما تبقى من أشلاء عدد من الشهداء، وجرحى تمكنت فرق الاسعاف من الوصول إليهم قبل أن تقوم طائرات العدوان بمنع سيارات الإسعاف التي تحاول الوصول إلى المناطق المستهدفة لإنقاذ المصابين المحاصرين في مديرية التحيتا