المنبر الاعلامي الحر

جريمة إعتداء جنسي تهزّ عدن بحق طفل يتيم من ذوي الإحتياجات الخاصة.. (تفاصيل)

جريمة إعتداء جنسي تهزّ عدن بحق طفل يتيم من ذوي الإحتياجات الخاصة.. (تفاصيل)

423

يمني برس- عدن

أقدم سبعة من الذئاب البشرية، على ارتكاب أبشع الجرائم الجنسية والنفسية بحق طفل يتيم من ذوي الاحتياجات، بعدن المحتلة من قبل الإمارات، ما أثار غضباً عارماً في المجتمع اليمني.

وبحسب معلومات فأن طفلا يتيم يبلغ من العمر 14 سنة تعرض للاغتصاب من قبل سبعة أشخاص في مديرية المعلا بعدن.

وتشير المعلومات إلى أن الطفل يعيش مع عمته، وتقوم عادة بأخذه إلى أقارب له في أوقات عملها خارج المنزل، ومن هنا كان الطفل فريسة لأحد أبنائهم الذي اعتاد الاعتداء عليه مع مجموعة من الذائب البشرية أحدهم يملك بقالة قريبة من المنزل.

وفي التفاصيل علمت عمة الطفل بالقصة بعد أشهر من ملاحظتها له وصراخه في النوم، وحين سألته وألحّت عليه، بكى وارتمى في حضنها واعترف بأنهم كانوا يغتصبوه مرارا وتكرارا ولم يجد من يشكي له، بعدها باشرت عمة الطفل بتقديم بلاغ لقسم شرطة المعلا وبعد التحقيقات اعترف الجناة بجريمتهم.

واعتبر حقوقيون، “القضية من أسوأ الجرائم الجنسية ضد الأطفال، شملت الاغتصاب الجماعي المتكرر والإساءة الجنسية والتحرش والإيذاء الجسدي والنفسي”.

وقال عم الطفل حسن لـ”متابعات” أن “السبعة لازالوا قابعين في حجز شرطة المعلا بينما لازال المتهم السابع فار لم يلقي القبض عليه حتي الآن”.

مطالبا الأجهزة القضائية ” عدم مماطلة أو التهاون مع القضية وتطبيق القانون في حق الجناة، لشناعة الضرر والإيذاء الجسدي والنفسي على الطفل، مشيرا إلى أن رجال الشرطة في المعلا والمحققين واجهوا “تهديد واستفزاز من قبل أهالي الجناة.

وتوعد عم الطفل المجني عليه، بالاقتصاص من الجناة، إذا تعاملت الأجهزة القضائية كما تعاملت مع قضايا مشابهة سابقة، فأنه سيقتص بنفسه من الجناة.

وناشد عم الطفل حسن” جميع المواطنين في عدن والاعلاميين وحقوقيون ورجال أمن وقانون وجهات اختصاص على الحرص على ترحيل هولاء بالسرعة القصوى من حجز شرطة المعلا إلى سجن البحث الجنائي حتى رفع إضراب المحاكم والنيابات من أجل ضمان سلامة وسرعة الاستكمال والاحالة واحقاق الحق ونيل هولاء الوحوش باشكال بشر حكم رادع حازم صارم بجسامة ما اقترفته أياديهم الاثمة وضمائرهم الميتة وأخلاقياتهم المعدومة ونفوسهم المظلمة سوى من الفساد والشر والخبث والانحطاط”.