المنبر الاعلامي الحر

مصدر بالمكتب الإعلامي لوزير التعليم العالي يستهجن الحملة التي تتعرض لها قيادة الوزارة

مصدر بالمكتب الإعلامي لوزير التعليم العالي يستهجن الحملة التي تتعرض لها قيادة الوزارة

83
يمني برس//

 

استهجن مصدر بالمكتب الإعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الحملة الإعلامية والإساءات المنظمة التي يتعرض لها وزير التعليم العالي حسين علي حازب وموظفي الوزارة في عدد من وسائل الإعلام.

 

ونفى المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) صحة الإدعاءات غير المسؤولة التي تناولتها عدد من وسائل الإعلام، وما تنشره بعض الشخصيات المعروفة وغير المعروفة والمبلغ عنها لدى النيابة على حساباتهم في وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع والوسائل الإعلامية.

 

وأكد أن تلك الاتهامات والإدعاءات تهدف للإساءة والتشهير بشخص الوزير في إطار حملة إعلامية منظمة داخليا وخارجيا تسعى للنيل من القيادات المخلصة لوطنها والثابتة في مواقفها والصامدة مع شعبها في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي والذي يتعرض له اليمن لما يقارب أربع سنوات، وبطريقه ممنهجة لا تتوقف حتى تعود من جديد وتكاد تكون مكرره.

 

وأشار المصدر إلى أن وزير التعليم العالي مستعد لإنصاف أي صاحب حق أو مظلمة، وكذا الرد على أية إتهامات أو دعاوي أو بلاغات يتم عرضها عليه سواء من شخص عادي أو اعتباري أو جهة قضائية أو رقابية، وتفنيدها أمام القضاء والجهات المعنية المختصة وفق القانون.

 

وأهاب المصدر بوسائل الإعلام تحري الدقة والمصداقية فيما تنشره وعدم الانجرار بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في الحملات الإعلامية المنظمة التي تسيء للوطن والشعب وقياداته ومؤسساته، والتي من بينها ما تتعرض له وزارة التعليم العالي وقياداتها ومؤسساتها التعليمية منذ بداية العدوان بغرض إفشال العملية التعليمية.

 

كما أكد المصدر احتفاظ الوزير والوزارة وقياداتها وموظفيها بالحق في مقاضاة الأشخاص أو الوسائل الإعلامية التي أصبحت تصب جام غضبها وأحقادها من حين لآخر على الوزارة وقياداتها ومؤسساتها باتهامات وادعاءات باطلة وكاذبة لا أساس لها من الصحة.