المنبر الاعلامي الحر

علماء وقبائل اللواء الأخضر تعلن براءتها من الخونة وترسل قوافل المدد للمرابطين

 

إب- يمني برس

عقد في محافظة إب لقاء موسع للعلماء والخطباء والمرشدين والمرشدات برئاسة وكيل المحافظة لقطاع الأوقاف والتعليم والثقافة والشباب عبدالفتاح غلاب . للوقوف أمام الخيانة الكبرى بحق الدين والأمة التي ارتكبها المرتزقة والعملاء في مؤتمر وارسو .

 

وخلال اللقاء الذي نظمه مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة اوضح الوكيل غلاب أن ما حدث في مؤتمر وارسو ليس بالأمر الهين بل إن الخطب جلل فهي خيانة لله ورسوله وللمسلمين جميعا والقضية الأولى فلسطين ، مشيرا إلى أن عملاء الأمة من انظمة الخنوع قد عبدوا انفسهم لليهود وباعوا المقدسات سعيا وراء التطبيع جاؤوا بمرتزقتهم في اليمن ليجعلوهم على رأس هذه الخيانة .

 

ودعا الجميع إلى الوقوف بحزم وقوة والدفاع عن قيم وثوابت الأمة ومقدساتها .

 

وألقيت كلمات من قبل اصحاب الفضيلة العلماء الدكتور عبدالباسط الحميدي والدكتور حمود العواضي والشيخ رشاد محمد سعيد أكدت في مجملها على البراءة من تلك الخيانة التي ارتكبها عملاء اليهود وذلك المرتزق المسمى خالد اليماني الذي لا يمثل الشعب اليمني لا هو ولا حكومة الإرتزاق والعمالة القابعة في فنادق الرياض . وشددت الكلمات على ضرورة أن يقوم العلماء والخطباء بوجبهم إزاء دينهم وقضيتهم المركزية فلسطين ومقدسات الأمة ومواجهة أطماع اليهود في السيطرة على بلاد ومقدسات المسلمين .

 

ولفتت الكلمات إلى خطورة العملاء والمرتزقة الذين جندهم اليهود في أوساط الأمة سواء كانوا أنظمة او منظمات او أشخاص وعلى الشعوب التحرك والإنتفاض ضد تلك الأنظمة التي تحاول اركاع الشعوب خدمة لليهود كما هو حاصل الأن في العدوان على اليمن .

 

وفي السياق أعلن أبناء عزلتي العاقبتين والأهمول بمديرية فرع العدين محافظة إب براءتهم من الخونة والعملاء الذين خانوا الدين والأمة وتحالفوا مع الكيان الصهيوني في مؤتمر وارسو .

 

واكدوا خلال وقفة حاشدة حضرها وكيل المحافظة حارث المليكي تمسكهم بالثوابت الدينية واستمرار موقفهم المعادي لليهود والمؤيد للقضية الفلسطينية ، لافتين في بيان وقفتهم إلى أن من جاؤوا بهم إلى مؤتمر وارسو كممثلين للشعب اليمني ليسوا إلا ممثلين للصهاينة وللخيانة وللإرتزاق واليمنيين لا يعترف بهم .

 

وألقى الوكيل المليكي كلمة أكد فيها أن وجود أحد خونة هذا الشعب من حكومة الإرتزاق والعمالة في مؤتمر وارسو لا يزيد الشعب اليمني إلا إصرار وعزيمة على مواصلة جهاده ضد هؤلاء المرتزقة أعداء الأمة عملاء اليهود . مشيدا بتلك الحشود التي خرجت في اليمن ضد هذا وراسو وتحقيرا لكل من حضروه . لافتا أن الشعب اليمني صامد وثابت ضد العدوان السعوصهيوامريكي ولن يخضع او يركع فهذا الشعب يمثل شرف هذه الأمة .

 

وتحدث مسؤول انصار الله في المربع الغربي عمار النمري أن الشعب اليمني اثبت أصالته ومحافظته على دينه وعروبته ورفضه للخيانة والإرتزاق وهذا ما بينته تلك الحشود التي خرجت إلى ساحات العزة والشرف وأفشلت رهانات الصهاينة التي اشترت حفنة من المرتزقة سعيا منها لإسكات هذا الشعب ، داعيا إلى النفير العام في وجه العدوان ومرتزقته الذين يسعون لتسليم البلد لليهود عبر عملائهم بني نهيان وسعود.

 

إلى ذلك سير أبناء مديرية بعدان بمحافظة إب اليوم قافلة مالية دعما للمرابطين من مجاهدي الجيش واللجان.

 

وخلال تسير القافلة اقام أبناء العدين وقفة قبلية حاشدة تبرؤوا فيها من الخونة الذين حضروا وجلسوا إلى جوار رئيس وزراء الكيان الصهيوني الغاصب في مؤتمر الخيانة بوارسو.

 

واعلن المشاركون في الوقفة تبرأهم من الخونة والعملاء ورفضهم القاطع لأي محاولات للتطبيع مع الصهاينة وثبات موقفهم الداعم والمساند للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية الأولى والأهم للامة الإسلامية.

 

وندد أبناء العدين في بيان وقفتهم بالانحطاط والانبطاح الذي ظهرت عليه بعض الأنظمة العربية ومجاهرتها علنا بالتطبيع والدخول بتحالفات مع الكيان الصهيوني.

 

ولفتوا إلى أن الشعب اليمني ماض في مقارعة تحالف العدوان الذي يقوده اليهود على اليمن .. موضحين أن هذه القافلة أقل ما يمكن تقديمه لرجال الرجال المدافعين عن شرف وكرامة الأمة.

 

 

وخلال الوقفة أكد وكيل المحافظة صادق علي حمزة  أن الشعب اليمني ثابت على الموقف  تجاه القضية الفلسطينة والمقدسات الاسلامية المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني المحتلين .

 

وأشار إلى أن حكومة مرتزقة الرياض خائنة لوطنها ودينها وأمتها ولا تمثل هذا الشعب اليمني العريق ..