المنبر الاعلامي الحر

أول تعليق لناطق الإنقاذ على جريمة العدوان الوحشية في كشر بعد إسقاط مؤامرة حجور

 

يمني برس- متابعات خاصة

 

أكد الناطق الرسمي لحكومة الإنقاذ ضيف الله الشامي على أن المجزرة الوحشية التي ارتكبتها مقاتلات العدوان الأمريكي السعودي بحق المواطنين في مديرية كشر بحجة وراح ضحيتها أكثر من 20 إمراة وطفل مرشحة للزيادة تعكس حقيقة العدوان بعد تمكن القوات الأمنية من إسقاط المؤامرة في حجور.

 

وأوضح الشامي في تغريدة على موقعه بتويتر معلقا على المجزرة الوحشية:

استشهاد 20 إمرأة وطفل والعدد مرشح للزيادة نتيجة القصف الجوي لطيران العدوان #الأمريكي #السعودي #الإماراتي على منازل المواطنين في #كشر #حجة بعد تمكن القوات الامنية من إسقاط المؤامرة في #حجور يعكس حقيقة هذا العدوان الذي يسارع بعد كل هزيمة لقصف الأطفال والنساء منذ أربعة أعوام.

 

وارتكبت مقاتلات العدوان مجزرة دموية بشعة بحق المواطنين والنازحين في مديرية كشر راح ضحيتها اكثر من 26 أمرأة وطفل لا يزال البعض تحت الإنقاض, نتيجة تحليق الطيران المعادي في سماء الجريمة, الذي حال دون انتشال الضحايا ودخول سيارات الإسعاف حتى اللحظة.

 

وتأتي غارات ومجازر العدوان على مديرية كشر انتقاما من المواطنين الذين رفضوا العناصر التخريبية التي زج بها العدوان إلى المديرية، وأنزل لها السلاح سبع مرات بهدف قتل المدنيين وقطع الطرقات وإقلاق السكينة العامة في المديرية.