المنبر الاعلامي الحر

الصحة تدين مجزرة العدوان في كشر وتحمل التحالف التبعات القانونية والإنسانية

 

يمني برس- متابعات

أدانت وزارة الصحة العامة والسكان الجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم بحق النساء والأطفال في مديرية كشر بمحافظة حجة وأسفرت عن استشهاد 20 امرأة وطفل في حصيلة أولية.

 

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها مساء اليوم الأحد إن طيران العدوان الأمريكي السعودي وتحالفه أقدم خلال الساعات الماضية على ارتكاب مجازر متعددة بحق المواطنين في منطقة مغربة طلان بمديرية كشر محافظة حجة حيث شن أكثر من 30 غارة على منازل المواطنين وسقط  ضحيتها (  20  امرأة وطفل) كإحصائية غير نهائية كون الاشلاء مازالت تحت الانقاض بعد عجز المسعفين والمواطنين انتشالهم جراء استمرار طيران التحالف في التحليق بمساء المنطقة”.

 

وأضاف البيان ” أن طيران العدوان دمر بيت الهادي وبيت الأحدب وبيت زليل واكثر من عشرة بيوت اخرى في إنتهاك مستمر لكل القوانين الدينية والإنسانية والدولية أمام مرأى ومسمع من العالم أجمع ,كما ان طيران العدوان قام بإستهداف أحد سيارات الإسعاف في منطقة سودين بمديرية كشر وهي في طريقها لإسعاف الجرحى ما أدى الى تدميرها تدميرا كاملا”.

 

وحملت الوزارة تحالف العدوان بقيادة أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات كل التبعات القانونية والإنسانية الناتجة عن هذه الجريمة التي ترتقي إلى جريمة حرب مركبة بأستهداف الآمنين واستهداف وسيلة نقل اسعافية والتي يجرمهما القانون الدولي الإنساني وفقا لبروتوكولاته المعروفة.. وكذلك ترتقي الى جريمة إبادة بعد أن تم إبادة ثلاث اسر كاملة تقريبا وربما ترتفع الحصيلة إلى اكثر معظمهن نساء والعالم اجمع يحتفل هذه الايام باليوم العالمي للمرأة يقوم التحالف بالأحتفال بطريقته المعروفة منذ اربعة أعوام.

 

كما حملت الوزارة الأمم المتحدة المسئولية الإنسانية والأخلاقية لهذه الجريمة ولكل الجرائم السابقة من منطلق  موقفها السلبي والذي يرتقي احيانا الى الدعم الغير مباشر للتحالف بتغطية جرائمهم امام المجتمع الدولي وإظهار الضحية كأنه جلاد والجلاد هو الضحية او هو الانساني في مساعداته الإنسانية.

 

ودعا بيان وزارة الصحة أحرار العالم التحرك الجاد وتحمل المسئولية في الضغط باتجاه إيقاف العدوان ورفع الحصار وكذا إيقاف استهتار دول العدوان بدماء اليمنيين.