المنبر الاعلامي الحر

صور مؤثرة.. هكذا اشتوت أجساد الأطفال بغارت العدوان على منطقة طلان بكشر

 

حجة- يمني برس

وزع المركز الإعلامي لأنصار الله مساء اليوم مشاهد مؤثرة لعدد من جرحى مجزرة العدوان الأمريكي السعودي في منطقة طلان بمديرية كشر بمحافظة حجة التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى معظمهم أطفال ونساء.

 

وأظهرت المشاهد صوراً مأساوية لعدد من المواطنين بعد ان تم إسعافهم إلى عدد من المشافي ومن ضمنها العاصمة صنعاء بينهم أطفال احترقوا بغارات العدوان الانتقامية وتلطخت أجسادهم بدمائهم جراء استهدافهم بشكل متعمد بعض إصاباتهم وصفت بالخطيرة.

 

وفي السياق  أدانت قيادة محافظة حجة والسلطة المحلية بالمحافظة مجزرة طيران العدوان السعودي الأمريكي الوحشية بحق ثلاث أسر في منطقة طلان بمديرية كشر، والتي راح ضحيتها أكثر من  20 شهيدا وشهيدة ،معظهم من النساء  في الوقت الذي يحتفي فيه العالم باليوم العالمي للمرأة.

 

وأوضح محافظ حجة هلال عبده الصوفي في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) أن هذه الجريمة الشنعاء التي تمثل انتهاك صارخ لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية وجريمة إبادة جماعية ، تظهر الوجه القبيح للعدوان الغاشم وتكشف حقيقة مخططاته التي كانت تهدف إلى زعزعة الأمن والأستقرار في مديرية كشر وإرغام أهلها على ترك منازلهم وقراهم والنزوح إلى مناطق بعيدة ليسهل له احتلالها .

 

وقال ”  أن مجازر الإبادة التي يرتكبها العدوان الغاشم ليست بجديدة عليه وان مجزرة طلان  تضاف إلى سلسلة جرائمه  بحق المدنيين الأبرياء  ، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال التغاضي عنها او اسقاطها بالتقادم.

 

وأضاف المحافظ الصوفي” أن استهداف طيران العدوان الغاشم لبيوت المواطنين وسيارات نقلهم، فضلا عن استهداف سيارات الاسعاف تمثل احدى الوسائل الإجرامية البشعة التي يعمد إليها  لقتل أكثر عدد ممكن من ابناء الشعب اليمني وبث الرعب في نفوس المواطنين ، ورغم بشاعة ودنائة تلك الوسائل إلا انها بذلك تزيد من فرص انهاء المعركة معها والانتصار لمظلومية  الشعب اليمني الأبي والصامد.

 

ونوه بأن مجازر العدوان لن تثني الشعب اليمني عن الاستمرار في مواجهته وبذل الغالي والنفيس إلى ان يتحقق النصر المؤزر بأذن لله .