المنبر الاعلامي الحر

فلسطين | نائب رئيس الحركة الاسلامية يتهم السعودية والإمارات بالتواطؤ ضد الأقصى

6

يمني برس |

اتهم نائب رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 1948، الشيخ “كمال الخطيب”، دولا عربية على رأسها السعودية والإمارات، بدعم مخطط تدنيس المسجد الأقصى المبارك.

وقال “الخطيب”، إن الاحتلال الإسرائيلي حصل على ضوء عربي أخضر، مكنه من التجرؤ على الاعتداء على المقدسات الإسلامية وتدنيس الأقصى.

وحذر من أن التصعيد الإسرائيلي الأخير على المسجد بمنزلة “إعلان حرب”، متوعدا الاحتلال بمواجهة كبيرة يسطر فيها المقدسيون نصراً جديدا.

وأكد “الخطيب” في تصريحات خاصة لـ”الخليج أونلاين”، على أن مخطط الاحتلال لإغلاق باب الرحمة لن يتم، وسيواجه دفاعاً من أهل المدينة المقدسة.

وتابع: “الأقصى يمر بمرحلة شديدة الخطورة والحساسية، بفعل التواطؤ والضعف العربي والفلسطيني”، مطالبا المقدسيين بالدفاع والصمود أمام مخططات الاحتلال.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، أمر بإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى من جديد وإخلائه من محتوياته، وذلك بعد أيام من الحراك الشعبي الذي أدى لفتح المصلى، بعد إغلاق إسرائيلي استمر منذ العام 2003.