المنبر الاعلامي الحر

لا وألف لا ويجب محاسبة الجناه .!

262

بقلم /  مازن هبه

 

خمس سنوات من حرب طاحنة في مواجهة قوى العدوان على مستوى الجبهات العسكرية بالإضافة إلى مواجهة عناصر العدوان في الجبهة الداخلية لم تحدث فيها جريمة تمثيل بالجثث من قبلنا نهائياً فجأة وكأن الزمن توقف وصعق كل أنصار الله ماذا حدث ؟! جريمة بشعة جداً نعم بشعة بكل المقاييس وتدق ناقوس الخطر؛ فيديو لعدد من الأهالي تحت تأثير الغضب قاموا بسحل زعيم عصابة تقطع بعد مصرعه انتقاماً لأبنائهم الذين قتلوا بيد العصابة قبل أيام؛ لكن هل هذا يبرر فعلتهم الشنيعة ؟!

 

بصوت واحد ورغم كل التناقضات وتباين الآراء في بقية المواضيع كان رد الجميع لا وألف لا ويجب محاسبة الجناه .!

 

لن تجد شخص من أنصار الله راضٍ بهذا العمل ولا تجد أحد يبرر هذه الجريمة وإن كانت بحق مجرم سبق وارتكب جرائم وحشية بحق المواطنين..

 

وحالة الغضب التي واجه بها جمهور أنصار الله هذه الجريمة يدل على مستوى الوعي العام لدينا وهذا شيء يبعث على الطمأنينة، وإحالة وزارة الداخلية للمسؤولين عن حدوث هذا التجاوز يثبت أن القيادة لن تسمح لأي كان مهما كانت دوافعه للانزلاق إلى هذه الأفعال المشينة. الحمد لله مبادئنا وأخلاقنا لازالت في أمان.

 

ولكن لنتوقف للحظة ونحاول تذكر كيف واجهت جماهير المرتزقة مشاهد السحل والتمثيل بالجثث وإعدام الأسرى التي قامت بها قواتهم مئات المرات طيلة الخمس السنوات الماضية كيف كان موقع عامة المرتزقة ؟؟ هل استنكروا ؟؟ هل أدانوا ؟؟ هل طالبوا بمحاسبة الجناة ؟؟ لاااااا !!

 

كان موقفهم جميعاً هو الانتشاء بهذه المشاهد ونشرها على نطاق واسع جداً وبكل افتخار يعلقون بأن هذا مصير من يقف بجانب “الحوثيين” هكذا ستستقبل “مدينة تعز” الحوثيين هذا مصير الحوثيين في أرض الجنوب “العقيد” الشيول بانتظاركم يا حوثي !! نعم لن تجد من يستنكر الجميع يتصورون “سلفي” مع جثث الشهداء أثناء سحلهم وسلخهم والتمثيل بجثثهم وبكل بشاعة يبتسمون وهم يلتقطون الصورة إلى جانب المشهد المقزز في مشهد تستنكره الفطرة البشرية والإنسانية حتى للكفار فما بالك بمن يدعي أنه يدافع عن “السنة” أي عن سنة سيد البشرية رسول الإسلام !!

 

عندما تقارن هذا المشهد تشعر حجم الفارق ومستوى البون الشاسع بيننا وبين أعدائنا وتعرف بالفعل #من_نحن_ومن_هم

 

#مازن_هبه