المنبر الاعلامي الحر

الأسواق الشعبية .. تحت القصف !!

 

 

بقلم/هشام عبد القادر.

كل يوم واليمن وشعبها تتعرض لجرائم عدوانية من النظام الهالك السعودي . لو الشجر أقلام والبحر مداد وجميع الخلق كتاب على ان يحصوا مساؤ نظام ال سعود وما ترتكبه بحق الشعب اليمني خاصة وبحق. الشعوب عامة وعن الاسلام والدين والعقيدة لما استطاعوا يحصوها .
الصحف جفت والدماء لم تجف باليمن وغير اليمن . كل يوم نرى جديد من الجرائم العدوانية ونحن نتمنى ان لا نراها الغد ولا في المستقبل نقول كفى ولكن من نخاطب فنحن نخاطب وحوش,بشرية لا تفقه ولا تدرك ولا تعقل ولا تبصر ولا تسمع ولا تدرك ولا تتفكر ولا تتدبر ولا تعي ولا تحزن ولا تندم ولا تتراجع ولا تتحسر كل ايات العتاب واللوم نزلت على الاعراب صم بكم عمي لا يبصرون أم على قلوب اقفالها غشيت ابصارهم وطمست اعينهم وصمت أذانهم . وبطلت اعمالهم وخسروا خسران مبين . أعراب العصر والزمن هم رأس الهرم لا يعقلون ولا يفقهون نظام ال سعود ومن سار بنهجهم . لا نستطيع وصف احقادهم على هذا الشعب اليمني بدون سبب ومبرر وبدون وجه حق . نقول لهم انتم تخافون على الملك والعرش نعتبرها حجة سؤال ماذنب الاسواق الشعبية والمدارس والاطفال والا بر ياء في منازلهم ومساجدهم اذا كان لكم عداء مع الجيش واللجان الشعبية واجهوا بالمعارك في ميادين القتال .
لكن انتم مجرمين هذا وصفكم اللائق بكم . تقتلون وتحاصرون شعب بأكمله وتكذبون انكم تريدون تحرير اليمن . اذا كان هناك من يصدق كذبكم ها أنتم بالجنوب ماذا عملتم لأهل الجنوب بعد تحريرها حسب زعمكم . انتم محتلين وخدام لقوى الأستكبار العالمي تمشون على مخطط الصهيونية اهم الاعمال الذي تمارسوه طمس هوية الأسلام المحمدي الأصيل .
حماية الصهيونية المحتلة للمقدسات .

ضرب الشعوب العربية وإذلالها وطمس الهوية العربية .

تمزيق شمل الأمة العربية .

تحريف العقائد الفكرية والدينية وزرع الفكر المتطرف والأرهاب.

سلب الشعوب الثروات والخيرات وتسخيرها لقوى الأستكبار العالمي.

السيطرة على موارد الحج والتلبس باسم الاسلام وهدم الاضرحة وقتل الشعوب المؤمنة .

فكما قلنا سابقا لا نستطيع حصر المساؤ ذكرنا القليل منها
وايضا قتل العلماء والمثقفين في بلد الحرمين الشريفين .

محاربة كل الاحرار بالعالم العربي والأسلامي.
والختام ننصح كل الأمة العربية في موسم الحج اهم مبداء من اركان الحج البراءة من المشركين فرض واجب البراءة من ال سعود ومن والاهم .
والولاية للمؤمنين عكس البراء .
الولاء والبراء شرط من شروط الحج وركن اساسي بالاسلام .

اذا لم تتعرفوا من هم المؤمنين على الاقل ان تنصروا المظلومين اينما كانوا وباي لغة كانواوباي ارض وموطن .

هل فقدت العقول البصيرة شعب اليمن يعاني من تحالف عالمي استكبار عالمي مع الاعراب .

لضرب وسفك دماء طاهرة تدب في الأرض بعد رزقها .

وحسبنا الله ونعم الوكيل .
اخرمجزرة نشهدها اليوم بسوق شعبي في صعدة بمديرية قطابر سوق ابناء ثابت . سار ضحيتها اكثر من 36 نفس مؤمنة ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.