المنبر الاعلامي الحر

ضباط صهيوني يعترف بعجز الجيش “الإسرائيلي” في الحرب القادمة

 

يمني برس – فلسطين المحتلة

 

أقر مسؤول بجيش الاحتلال الإسرائيلي أن جيشه غير جاهز لحماية المستوطنات من الصواريخ التي قد تتعرض لها خلال أي حرب مقبلة.

 

وأكد قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية ‘تامير يدعي’ على أن ‘الجيش لم يستوعب خلال السنوات الأخيرة التغييرات الحربية التي طرأت لدى ‘العدو’، ولم يأخذ هذا الأمر في حسابه والحاجة للتأقلم مع هذه التغيرات ساعة الطوارئ'”، مضيفاً: ‘خريطة التغيرات في قدرات العدو معروفة للجميع، وإن هيئة الأركان (الإسرائيلية) لم تأخذ في حسابها هكذا تغييرات’، موضحًا أنّه منذ توليه منصبه في قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية يحاول إيجاد حلول لهذه المعضلة ‘ولكن الطريق لا زالت طويلة’.

 

وتأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي بعد أشهر من نشر مراقب دولة الاحتلال تقريره حول جاهزية الجبهة الداخلية للحرب والذي قال فيه بأن ‘قوات الإنقاذ والإسعاف غير قادرة على التأقلم مع عدد كبير من المصابين’.

 

وبيّن ‘يدعي’ أن جيش الاحتلال غير مدرك لغاية الآن لإمكانية أن تشل الحرب القادمة الجبهة الداخلية، مشيراً الى أن المشكلة تكمن في أن ‘التهديدات على الجبهة الداخلية لم تترجم حتى الآن في المناورات الضخمة التي يجريها الجيش مؤخرًا’.

 

ويعتقد ‘يدعي’ أن إطلاق كميات كبيرة من الصواريخ وشل الجبهة الداخلية سيحصل في مراحل الحرب الأولى وفي جميع المناطق الإسرائيلية.