المنبر الاعلامي الحر

ورد الآن..صراع ميليشيا العدوان السعودي والاماراتي يصل بنك عدن والمرتزق معياد يرفض توجيهات الفار هادي

ورد الآن..صراع ميليشيا العدوان السعودي والاماراتي يصل بنك عدن والمرتزق معياد يرفض توجيهات الفار هادي

254

يمني برس- خاص

 

في ظل تنامي الصراع بين ميليشيا العدوان السعودي ومليشيا العدوان الاماراتي في محافظة عدن المحتلة، ذكرت مصادر سياسية جنوبية عن بدء الانشقاقات في صفوف ما يسمى بحكومة الفار هادي في عدن.

 

وكشفت المصادر إن ما يسمى بـ محافظ البنك المعين من قبل “الفار” هادي رفض تنفيذ توجيهات هادي بصرف خمسة مليارات ريال، تم تخصيصها على حد قولهم كدعم لمحافظة شبوة المحتلة.

 

وأوضحت المصادر أن رفض المرتزق حافظ معياد يأتي تماشياً مع الموقف الإماراتي وانصياعه لرغبة الامارات، ما يعني بدء والانشقاقات والانقسام في صفوف ما يسمى بـ حكومة الفار هادي الموالية للرياض، ما بين السعودية والامارات.

 

وكان الفار هادي قد في شهر مارس من العام الجاري قد عين المرتزق حافظ معياد محافظاً للبنك المركزي. خلفاً للمرتزق محمد زمام.

 

ويعاني القطاع الاقتصادي أزمات متعاقبة بعد رفض حكومة الفار هادي الموالية للرياض لكافة الحلول المطروحة من المجلس السياسي الأعلى واللجنة الاقتصادية العليا في صنعاء بتحييد الاقتصاد اليمني، ومضي حكومة هادي في اصدار القرارات العشوائية أخرها قرارات المرتزق حافظ معياد وما يسمى بلجنة عدن الاقتصادية التي القت بضلالها الكارثي على القطاع الاقتصادي على وجه العموم والمصرفي على وجه الخصوص، وما تسبب بانهيار متسارع للريال اليمني خلال الفترة  الماضية، والازمات المتوالية في السلع والخدمات الاساسية والمشتقات النفطية وغيرها.

 

هذا وقد سبق وان طالبت اللجنة الاقتصادية في صنعاء الأمم المتحدة للضغط على تحالف قوى العدوان لتحييد الاقتصاد اليمني، وقدم المجلس السياسي الأعلى ولجنة صنعاء الاقتصادية المبادرات المتتالية لضمان تحييد الاقتصاد اليمني، وقامت بتنفيذ اتفاق السويد من طرف واحد، سعياً منها تخفيف المعاناة على الشعب اليمني، واستمرار الحياة المعيشية وصرف رواتب الموظفين في عموم محافظات الجمهورية دون استثناء.