المنبر الاعلامي الحر

عاجل : الأمم المتحدة تؤكد تورط الإمارات في ارتكاب 37 جريمة جنسية موثقة في اليمن

.

138

 

يمني برس – متابعات

أكد رئيس فريق الخبراء التابع لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، تورط القوات الإماراتية، في ارتكاب جرائم وانتهاكات جنسية بحق عدد من المدنيين في المحافظات الجنوبية لليمن.

 

وقال في تصريحات لـ”قناة الجزيرة”، أن فريق الخبراء وثقت 37 حالة عنف جنسي في اليمن ارتكبها الحزام الأمني المدعوم إماراتيا وقوات “الشرعية” التابعة لحكومة هادي،  

 

وأفاد رئيس لجنة الخبراء، بأن هناك عناصر من القوات الإماراتية والحزام الأمني متهمة في الانتهاكات الجنسية باليمن، مشيراً إلى ان تقرير اللجنة، أثبت وجود أخطاء للتحالف في تطبيق قواعد الاشتباك في اليمن.

 

وكانت وكالة “أسوشييتد برس” الامريكية نشرت تقريراً أعدته مراسلة التحقيقات الصحفية في الوكالة الصحفية “ماجي ميخائيل”، تحت عنوان : (رسومات تكشف عن وجود انتهاكات جنسية في السجون التي تديرها الإمارات في اليمن)

 

وكشفت الوكالة عن شهادات سجناء معتقلين بسجون في اليمن خاضعة لسيطرة دويلة الإمارات، أوضحوا خلالها تعرضهم لعمليات تعذيب بشعة وممنهجة وفق جدول زمني محدد، بالإضافة إلى استخدام العنف الجنسي، وكشف التحقيق الذي أجرته الوكالة عن السجون السرية التي تستخدم فيها الإمارات التعذيب على نطاق واسع، ومنذ ذلك الحين حددت الوكالة ما لا يقل عن 5 سجون تستخدم فيها قوات الأمن التعذيب الجنسي لقمع السجناء وإخضاعهم.

 

ووفقاً لشهادات ثلاثة مسؤولين أمنيين وعسكريين يمنيين تحدثوا إلى وكالة الأسوشييتد برس شريطة عدم الكشف عن هويتهم خوفًا من الانتقام، فإن من بين السجون الخمسة التي عثرت فيها الأسوشييتد برس على انتهاكات وتعذيب جنسي، هناك أربعة موجودة في عدن، وإحدى تلك السجون موجود في قاعدة البريقة – مقر قيادة القوات الإماراتية، والثاني في منزل شلال شايع، مدير أمن عدن المتحالف بشكل وثيق مع الإمارات، والثالث في ملهى ليلي تحول إلى سجن يعرف بـ”وضاح”، والرابع في بير أحمد، حيث وقعت فيه ممارسات فظيعة.