المنبر الاعلامي الحر

دول غربية تبدي قلقها الشديد بشأن سجل السعودية الأسود وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان

يمني برس- متابعات

أبدت 24 دولة أغلبها أوروبية قلقها العميق يوم الاثنين بشأن تقارير عن تعذيب واحتجاز غير قانوني ومحاكمات غير عادلة لنشطاء منهم نساء وصحفيون في السعودية، إضافة إلى جرائم حرب اخرى ارتكبتها السعودية في عدوانها على اليمن،  وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان.

 

وهذا هو ثاني بيان مشترك يقرأ أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف خلال ستة أشهر بعد أول توبيخ على الإطلاق للسعودية في المجلس في مارس الماضي.

 

وقال دبلوماسيون إن سفيرة أستراليا سالي مانسفيلد قرأت أمام المجلس البيان الأحدث والذي كانت من بين الدول الموقعة عليه كذلك بريطانيا وكندا وألمانيا وبيرو.

 

هذا وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أكدت إلى أن العمال الأجانب، الذين يشكلون ثلث تعداد سكان السعودية، يواجهون صنوف التعذيب وأساليب انتزاع الاعترافات منهم قسراً والمحاكمات الجائرة، عندما يتهمون بارتكاب الجرائم؛ جاء هذا في تقرير جديد أصدرته المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان اليوم، يقدم لمحة نادرة عن نظام القضاء السعودي.

 

وتتوسع دائرة الاتهامات الدولية للسعودية بارتكاب جرائم انتهاك لحقوق الانسان داخل السعودية وخارجها، ابرزها جرائم السعودية في عدوانها على اليمن التي ارتكبت فيها السعودية جرائم بشعة بحق اسر بأكملها في اليمن، اضافة إلى استخدام الاسلحة المحرمة دولياً ضد المدنيين في صنعاء وصعدة ومحافظات يمنية أخرى.